رئيس التحرير: عادل صبري 01:14 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أسطول البحر الأسود الروسي.. هل يُحاصر الساحل السوري؟

أسطول البحر الأسود الروسي.. هل يُحاصر الساحل السوري؟

العرب والعالم

البحرية الروسية

أسطول البحر الأسود الروسي.. هل يُحاصر الساحل السوري؟

أيمن الأمين 06 أكتوبر 2015 14:01

هل يحاصر أسطول البحر الأسود الروسي شواطئ سوريا؟.. سؤال بات يلوح في الأفق، بعد تلويحات بعض جنرالات روسيا بقرب تحرك أحد أهم الأساطيل البحرية في العالم تجاه الساحل السوري ومحاصرته.

 

التحركات العسكرية الروسية جويا وبحريا تؤكد عزم الدب الروسي القضاء على ثورة سوريا والتي تذبح منذ قرابة الـ5 سنوات من قبل شبيحة بشار الأسد، وكذلك التخاذل العربي تجاه العدوان الروسي يساعد الغزاة على نصب المشانق لثوار شعب لم يذق سوى مرارة الظلم طيلة حكم الأسد الأب والابن.

تحركات بحرية

فالضربات الجوية الروسية رسمت ملامح الاستراتيجية الشاملة التي وضعها التحالف الجديد في المنطقة الداعم لسيناريوهات بقاء نظام بشار الأسد، في حين أن التحركات البحرية للأسطول الروسي يؤكد عزم الأخيرة القضاء على مناطق سيطرة الثوار وقصفها بالمدفعية.


أحد القطع البحرية الروسية

الجنرال الروسي الأميرال فلاديمير كومويدوف القائد السابق لأسطول البحر الأسود أشار إلى إمكانية استعمال أسطول البحر الأسود في سوريا لحصار السواحل ونقل الذخائر وكذلك توجيه ضربات مدفعية إذا لزم الأمر.

حصار السواحل السورية

واستبعد القائد السابق لأسطول البحر الأسود استخدام أسطول البحر الأسود السابق في هذه العملية بشكل شامل، لكنه قال إن ذلك قد يحدث في إطار عملية لحصار السواحل.

 

كما أكد أن "تنفيذ ضربات مدفعية أمر غير مستبعد" من قبل الأسطول، مشيرًا إلى أن "سفننا مستعدة لذلك، لكن الأمر لا جدوى منه حاليا".

 

المحلل السياسي السوري عمر الحبال قال، منذ فترة وروسيا تضيف قطعات بحرية في المتوسط إضافة لوصول إحدى غواصاتها النووية إلى شواطيء سوريا، وإعلانها عن قطع من أسطولها في البحر الأسود، إشارة إلى أنها متأهبة لإطلاق صواريخ بعيدة المدى من نوع مشابه لصواريخ كروز الأمريكية  من البحر الأسود على الأراضي السورية.

 

وأوضح السياسي السوري لـ"مصر العربية" أن الثوار لايملكون قوات بحرية ووجود بضعة قطع بحرية كافية لإقامة حصار بحري، وحاليًا يتواجد حوالي 15 قطعة بحرية روسية قبالة الشواطيء السورية ويبدو ذلك الاعلان عن بوارج إطلاق الصواريخ بعيدة المدى كنوع من التحذير لدول الجوار أو إظهار قدر أكبر من الإصرار أمام الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وبسؤالنا عن تحرك أسطول الأسود تجاه الساحل قد يصطدم بتركيا، أوضح الحبال أنه لن يتعارض مع تركيا، فهو يمر عبر مضيق البوسفور كمعبر دولي وحاليا توجد كثافة عالية أصلا أمام الشواطيء السورية وتبدو زيادة عن اللزوم مقارنة بالمهام التي يمكن القيام بها في سوريا، لكنه نوع من إيصال رسالة بجديتهم في حماية منطقة الساحل لصالح للأسد إذا ترك دمشق .

 

وتابع: بالفعل الأسطول تحرك وموجود أمام السواحل السورية وماقيل عنه هو قطع من الأسطول الروسي حامل صواريخ بعيدة المدى تطلق من البحر الأسود ومداها يصل للأراضي السورية عابرا فوق الأراضي التركية وهذا يشكل خطرا على تركيا وقد يضطرها للتصدي له إن امتلكت تلك الإمكانيات مثل صواريخ الباتريوت التي قامت بسحبها ألمانيا وأمريكا من تركيا مؤخرا.


البحرية الروسية

لكن الخبير العسكري والإستراتيجي اللواء عبد الحميد السيد، قال إن الروس عزموا على قتال الشعب السوري، وصنعوا لنفسهم عداءات ستستمر بين دمشق وموسكو لسنوات.

قبضة الروس

وأوضح الخبير العسكري لـ"مصر العربية" أن الأسطول البحري الروسي وقطعه العسكرية تنتظر قرار قصف مناطق المعارضة السورية من أجل الإبقاء على بشار الأسد، مضيفًا إلى أن البحر الأسود والمتوسط في قبضة الروس.

 

وتابع: روسيا لديها ترسانة عسكرية بحرية قوية جدًا، فأسطولها يُعد أحد أهم القطع البحرية في العالم نظرًا لمهامه الكبيرة التي صٌنع من أجلها، وتكوينه القوي خصوصا وأن لديه حاملات للصواريخ وقطع لسفن الإنزال والعديد من القطع البحرية العالية الكفاءة.

 

ويُعد أسطول البحر الأسود أحد الوحدات البحرية الروسية، وسابقا في البحرية السوفيتية. ونطاق عمليات الأسطول في البحر الأسود والبحر الأبيض المتوسط منذ القرن الثامن عشر.

 

ومن المهام الرئيسة لأسطول البحر الأسود في الوقت الحاضر: حماية المنطقة الاقتصادية وحماية السفن وتنفيذ الحملات الخارجية الحكومية في المناطق الاقتصادية الهامة في الميحط العالمي، مثل التدريبات المشتركة، والعمل ضمن قوام قوات إحلال السلام الدولية)، ونذكر أن سفن وقوارب أسطول البحر الأسود نفذت خلال عام 2013 تسع رحلات طويلة زائرة خلالها 37 ميناء في 13 دولة.

 

وعلى مدى السنوات التي أعقبت إبرام الاتفاقية الروسية ـ الأوكرانية بشأن أسطول البحر الأسود، كانت كييف ـ بهذه الذريعة أو تلك ـ تعرقل دخول السفن الجديدة والغواصات والطائرات الحربية ومنظومات الدفاع الجوي ووسائط حماية السواحل إلى شبه جزيرة القرم.


قتال سوري

وتعد السفن الصاروخية الروسية العائمة من أكثر سفن أسطول البحر الأسود "شباباً" فهي وسادة هوائية من فئة " سيفوتش" من مشروع 1239 " بورا" و" ساموم" المزودة بصواريخ " موسكيت" (3 أم 80) المضادة للسفن) قد أُنزلت إلى الماء في أواخر عقد الثمانينيات من القرن الماضي.

سفن إنزال

في حين أن بقية سفن أسطول البحر الأسود ( المضادة للغواصات، سفن الإنزال، حاملات الصواريخ) أكبر سناً بكثير، مثلها مثل الغواصة الوحيدة العاملة على الديزل في هذا الأسطول.

 

وكانت القيادة الروسية قررت منذ فترة طويلة تجديد قوام سفن الأسطول، ومن المقرر أن تنضم إليها خلال الفترة القريبة القادمة ست فرقاطات من مشروع 11356 .

 

في حين كانت الفرقاطة الأولى بينها "الأميرال غريغوريفيتش" قد أُنزلت إلى الماء في الشهور الماضية، ويجري استكمالها بالقرب من المصنع، ومن المقرر أن تنتقل هذه الفرقاطة إلى سيفاستوبول مع حلول نهاية العام الحالي.

 

يذكر أن الساحل السوري الذي قد يتحرك تجاهه الأسطول البحري الروسي، يمتدد من محافظة طرطوس جنوباً حتى رأس البسيط شمالاً في محافظتين رئيستين هما: اللاذقية وطرطوس، وبطول يمتدد ب 180 كلم. و يساوي 35 ميلا بحريا (65 كلم) تقريبا من شاطئ البحر الأبيض المتوسط، وهذه المنطقة تُعد أحد أهم المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان