رئيس التحرير: عادل صبري 02:31 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سجن بريطانيين متهمين بمد العراق بأجهزة كشف متفجرات قليلة الكفاءة

سجن بريطانيين متهمين بمد العراق بأجهزة كشف متفجرات قليلة الكفاءة

العرب والعالم

فرانك بيتر، السفير البريطاني في العراق

سجن بريطانيين متهمين بمد العراق بأجهزة كشف متفجرات قليلة الكفاءة

وكالات - الأناضول 05 أكتوبر 2015 19:23

أعلن فرانك بيتر السفير البريطاني في العراق، اليوم الاثنين، أن حكومة بلاده اتخذت إجراءات بالسجن بحق جميع المتورطين البريطانيين بتجهيز وزارة الداخلية العراقية بأجهزة لكشف المتفجرات قليلة الكفاءة.

 

وخلال مؤتمر صحفي عقده اليوم بمحافظة كربلاء جنوبي العراق، أضاف بيتر، أن "المتورطين من بريطانيا بتجهيز وزارة الداخلية العراقية بأجهزة كشف للمتفجرات قليلة الكفاءة تم الحكم عليهم بالسجن"، مؤكداً أن بلاده "تتعامل بصرامة مع ملفات الفساد".

 

وأوضح السفير أن "الحكومة البريطانية تتعامل أيضاً مع ملف تهريب الأموال العراقية وفق قوانين شديدة الصرامة، ومن يثبت تورطه بتهريب الأموال من العراق إلى بريطانيا تتخذ بحقه الإجراءات وتعاد الأموال إلى مصدرها".

وأصدر القضاء العراقي في 25 أغسطس الماضي، حكما بالسجن لمدة عامين على اللواء جهاد الجابري مدير عام دائرة مكافحة المتفجرات في وزارة الداخلية على خلفية استيراده أجهزة كشف المتفجرات المعروفة بـ(IDE) والتي تبيّن فيما بعد أنها تعمل بكفاءة أقل من 30%، فيما طالبت السلطات العراقية الحكومة البريطانية بملاحقة المسؤولين عن توريد الأجهزة.

وجهاز كشف المتفجرات(IDE) هو جهاز محمول باليد قامت شركة ATSC البريطانية بتصنيعه وأنفق العراق خلال السنوات الماضية نحو 85 مليون دولار لاستيراد مئات القطع منه التي تبيّن فيما بعد عدم كفاءتها.

وكانت وزارة الداخلية العراقية أعلنت في نوفمبر الماضي عن تسلم الدفعة الأولى من أجهزة كشفت المتفجرات الأمريكية، وهي عبارة عن عربات تعمل بالأشعة السينية لكشف السيارات المفخخة والعبوات الناسفة كبديل عن أجهزة كشف المتفجرات اليدوية.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان