رئيس التحرير: عادل صبري 06:12 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مجهولون يعتدون على مسجد "حسن بك" في يافا

مجهولون يعتدون على مسجد حسن بك في يافا

العرب والعالم

مسجد حسن بك في يافا

مجهولون يعتدون على مسجد "حسن بك" في يافا

وكالات 05 أكتوبر 2015 11:21

قالت مؤسسة أهلية، تُعنى بشؤون "المقدسات الإسلامية"، إن مجهولين اعتدوا فجر اليوم الإثنين، على مسجد "حسن بك"، في مدينة يافا، بإلقاء الحجارة عليه مما تسبب بإلحاق أضرار في واجهته وتحطيم بعض زجاج نوافذه.

 ووصفت مؤسسة "الأقصى للوقف والتراث"، في بيان أرسلت نسخة منه لوكالة الأناضول للأنباء، الاعتداء بـ"العمل الجبان الذي يهدف الى المساس بالمقدسات الاسلامية في البلاد".

وألمح رئيس المؤسسة، المحامي محمد صبحي جبارين، في البيان، إلى مسؤولية جهات إسرائيلية متطرفة عن الهجوم.

وقال:" الاعتداء على مسجد حسن بك، يأتي استمرارا للتحريض العنصري الممنهج من أعلى المستويات الرسمية للمؤسسة الإسرائيلية الذي يطال أيضا المسجد الأقصى المبارك".

بدورها قالت لوبا السمري، المتحدثة بلسان الشرطة الإسرائيلية، في تصريح مكتوب، إن أشخاصا مجهولي الهوية رشقوا خلال ساعات الليلة الماضية، نافذة من نوافذ مسجد حسن بك بحجر كبير، ما أدى إلى تهشيمه، وإلحاق أضرارا مادية طفيفة في المكان دون تسجيل إصابات بشرية حيث كان المسجد خاليا وقت الهجوم.

وأضافت:" شرع محققو الشرطة في أعمال البحث والمراجعة والتحقيق في كافة التفاصيل والملابسات، والتي تتضمن الخلفية (سبب الهجوم) التي لم تحدد بعد ومع الأخذ بالحسبان كافة الاتجاهات والمسارات المحتملة".

 وبُني مسجد "حسن بك"، عام 1916، إبان الحكم العثماني لفلسطين، وسُمي باسم حاكم المدينة، ويعد الأثر المعماري الإسلامي والعربي الوحيد في حي المنشية العربي شمال مدينة يافا، الذي هدمته السلطات بشكل كامل، عقب تأسيس دولة إسرائيل عام 1984.

 وسبق أن تعرض المسجد لعدة اعتداءات من قبل إسرائيليين، كان آخرها في الخامس من مارس2008 حينما اقتحمه مستوطنون وخربوا بعض محتوياته.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان