رئيس التحرير: عادل صبري 07:39 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

صور وفيديو| في يوم دامي.. قيود جديدة على دخول الأقصى

صور وفيديو| في يوم دامي.. قيود جديدة على دخول الأقصى

العرب والعالم

قيود جديدة بالمسجد الأقصى

صور وفيديو| في يوم دامي.. قيود جديدة على دخول الأقصى

القدس - فاطيمة عبد بكري 04 أكتوبر 2015 20:19

شهدت مدينة القدس اليوم حالة من التوتر الشديد، صاحبها إضراب العديد من التجار، بجانب إغلاق إسرائيلي لكافة مداخل البلدة القديمة فيما قررت سلطات الاحتلال اتخاذ قرارات وقيود على الدخول للبلده القديمة والحرم القدسي الشريف.

 

وأعلن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، جلعاد أردان، اليوم الأحد إن مجموعة من الإجراءات، في مدينة القدس من أجل "الحفاظ على الأمن"، حسب زعمه.

 

وأوضح أردان في تصريح للإذاعة الإسرائيلية (الرسمية) "إن عدة إجراءات اتخذت لتعزيز الأمن في محيط القدس منها نشر 300 مقاتل من حرس الحدود، بالإضافة إلى إرسال قوات خاصة من الشرطة في القدس، لتنفيذ عمليات اعتقال".

 

واضاف "يحظر على من لا يحمل بطاقات هوية اسرائيلية، دخول البلدة القديمة كما تم تغيير أوامر اطلاق النار (من خلال إتاحة إطلاق النار على مقدسيين في حال تشكيلهم خطر على الإسرائيليين)".

 

وقال أردان "هنالك مساس بالأمن الداخلي في القدس، وإننا نشهد إرهابا شعبيا" على حد زعمه وختم بالقول "يجب القيام بنشاطات أخرى لإحباط العمليات الفلسطينية، فالنتائج على الأرض حتى الآن غير كافية".

 

وشهدت الضفة الغربية والقدس مؤخرا هجمات متفرقة، قتل خلالها4 إسرائيليين وحمّلت إسرائيل كلا من السلطة الفلسطينية وحركة "حماس"، المسؤولية عن التصعيد في الضفة الغربية والقدس.

 

كما تشهد الضفة الغربية والقدس مواجهات عنيفة على خلفية الاقتحامات المتوصلة من قبل المستوطنين للمسجد الأقصى.

 

النائب العربي في الكنيست احمد الطيبي أكد في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" بان هذه الهجمة الخطيرة على المسجد الأقصى هي المسبب الرئيسي للتصعيد في القدس.

 

فيما أكد حمل رئيس الحركة الإسلامية كمال الخطيب الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية مقتل المستوطنين بالأمس لمساسه بالمسجد الأقصى و استمرار عمليات الاقتحام و التدنيس.

 

وفي ذات السياق تم منع المصلين من أداء صلاة الظهر في المسجد الأقصى فقاموا بالصلاة على الأبواب و في أزقة البلدة القديمة وسيستمر حتى مساء يوم الاثنين يجعل الباب مفتوحا أمام احتدام المواجهة بين المستوطنين و المقدسيين في القدس. كما استدعت الشرطة الإسرائيلية الآلاف جنود الاحتياط للسيطرة على الوضع الأمني في القدس

 

كما اشتدت المواجهات في باب حطة و حارة السعدية و أسفرت عن عدة إصابات بالرصاص المطاطي و قنابل الصوت سجل منها ١٠اصابات . .


وقال النائب طلب ابو عرار المتواجد في هذه الأثناء في المسجد الأقصى :"إسرائيل كعادتها تؤجج الأوضاع، ومن ثم تستغل الهاجس الأمني الناتج عن التأجيج لتغير الامور لصالحها، فتحديد هوية المسموح لهم بالدخول للبلدة القديمة وهذا القرار الأول من نوعه، وكذلك تحديد باب الأسباط فقط لدخول المصلين للمسجد الأقصى هو فرض أمر واقع جديد في المسجد الأقصى، والبلدة القديمة" .



وأضاف ابو عرار إن إسرائيل هي المسؤولة عن الأوضاع الأمنية الناتجة عن تدنيسها للمسجد الأقصى، واليوم تحتج "بالعنف" لإقرار واقع جديد في البلدة القديمة، وفي المسجد الأقصى، كما أقرت إسرائيل حكم الإعدام الميداني رميا بالرصاص لكل عربي مشتبه بأي عمل لا يوافق رؤية اسرائيل" .

شاهد الفيديو:

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان