رئيس التحرير: عادل صبري 06:07 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

سياسي فلسطيني: الأقصى يُدنس والعرب أسقطوا الاحتلال من خانة العدو

سياسي فلسطيني: الأقصى يُدنس والعرب أسقطوا الاحتلال من خانة العدو

العرب والعالم

مواجهات الضفة

في تصريحات لـ"مصر العربية"

سياسي فلسطيني: الأقصى يُدنس والعرب أسقطوا الاحتلال من خانة العدو

أيمن الأمين 04 أكتوبر 2015 12:52

قال المفكر السياسي الفلسطيني عبد القادر ياسين، إن الوهن والضعف العربي هو ما شجع قوات الاحتلال الإسرائيلي بقتل الشعب الفلسطيني، مضيفا: الكيان يقتل ويحرق ويدنس الأقصى والعرب صامتون.

 

وأوضح المفكر الفلسطيني في تصريحات لـ"مصر العربية" أن الاحتلال بات على مقربة من الاستيلاء على الأقصى، متسائلًا: ماذا سيفعل العرب إذا ما هدم المُحتل الحرم القدسي؟

 

وتابع: الفلسطينيون يدافعون عن الأقصى بصدور عارية، والحكام العرب منشغلون بصفقات السلاح التي يكرسونها ضد شعوبهم.

الضفة والقدس

وأشار المفكر الفلسطيني إلى أن العرب أسقطوا الاحتلال من خانة العدو، قائلا: الجرائم البشعة تنتظر الشعب الفلسطيني، خصوصًا وأن الباب مفتوح أمام إسرائيل لتنفيذ ما يحلو لهم في الضفة والقدس.

 

وعن رد فعل المقاومة الفلسطينية قال ياسين إن المقاومة لن تُصعد، فساحة الفصائل مترددة إزاء الوضع الراهن، "من الصعب تحركهم منفردين" كما كان في الماضي.

 

واستطرد السياسي الفلسطيني كلامه قائلًا إن الاقتحامات الأخيرة للمسجد الأقصى من قبل قوات الاحتلال دليل على هزيمة حكام العرب، مشيرًا إلى أن رؤساء الدول العربية الآن أسوأ من حكام العرب عام 1948.

أجندات الصهاينة

وأضاف أن قيادة فتح في الضفة الغربية خاضعة بشكل مباشر للاحتلال الإسرائيلي، وبالتالي فهي تنفذ أجندتها الصهيونية.

 

وأنهى المفكر الفلسطيني كلامه، لن تقوم للفلسطينيين قومة في ظل وجود محمود عباس أبو مازن في سدة الحكم.

 

يذكر أن المدن الفلسطينية في الضفة الغربية تشهد اشتباكات ومواجهات عنيفة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي.

 

فيما تخيم أجواء من التوتر الشديد على أنحاء الضفة الغربية والقدس المحتلة بعد تهديدات مسؤولين إسرائيليين باستعداد الاحتلال لاجتياح المدينة، والتي شهدت قبل أيام حملة اعتداءات وحشية واسعة النطاق، بدعم من الجيش الإسرائيلي.

 

ويصعّد الاحتلال الإسرائيلي من مواجهته للمقاومة الفلسطينية في ضوء التوتر الأمني في القدس المحتلة والضفة الغربية.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان