رئيس التحرير: عادل صبري 06:26 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"حماس" و"الجهاد" يطالبان أبومازن بترجمة خطابه على أرض الواقع

حماس والجهاد يطالبان أبومازن بترجمة خطابه على أرض الواقع

العرب والعالم

الرئيس الفلسطيني، محمود عباس ابومازن

"حماس" و"الجهاد" يطالبان أبومازن بترجمة خطابه على أرض الواقع

وكالات - الأناضول 30 سبتمبر 2015 20:27

طالبت حركتا حماس والجهاد الإسلامي، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بترجمة خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وإعلانه عدم الالتزام بالاتفاقات الموقّعة مع إسرائيل، على أرض الواقع.

 

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الأربعاء، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك "عدم التزامه بالاتفاقات الموقعة مع إسرائيل، وأن السلطة الفلسطينية ستبدأ في تنفيذ إعلان عدم الالتزام بذلك، بالطرق القانونية والسلمية".

 

وقالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، في بيان نشرته، مساء اليوم، منه إن "إعلان عباس عدم التزام السلطة بالاتفاقات التي لم يلتزم بها العدو، مطلب الشعب الفلسطيني كله، ولكن هذا الإعلان لا بد أن يكون له رصيد على أرض الواقع".

وطالبت حماس، الرئيس الفلسطيني، بـ"الإعلان بشكل فوري عن موت اتفاقية أوسلو وسحب الاعتراف بالجانب الإسرائيلي".

كما أكدت في بيانها "ضرورة وقف التنسيق الأمني مع الجانب الإسرائيلي، ووقف الاعتقالات السياسية، والإفراج عن كافة المعتقلين في سجون السلطة الفلسطينية".

ودعت حماس الرئيس عباس إلى "التطبيق الفوري لبنود المصالحة الفلسطينية، والبدء باجتماع الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير وتشكيل حكومة وحدة وطنية ورفع الحصار عن غزة".

وفي ذات السياق، شددت حركة الجهاد الإسلامي، في بيان نشرته، عقب انتهاء خطاب الرئيس الفلسطيني، على ضرورة "التزام الرئيس بما أعلن عنه، وترجمة أقواله إلى أفعال".

وقالت في بيانها "نطالب الرئيس بإلغاء الاتفاقيات مع إسرائيل، وندعو إلى عقد الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية".

وتابعت "تنظر حركة الجهاد الإسلامي بإيجابية تجاه ما ورد في خطاب الرئيس فيما يتعلق بإعلانه أمام الأمم المتحدة".

وأوضح عباس، في خطابه الذي ألقاه مساء اليوم، أن "على إسرائيل أن تتحمل كافة مسئولياتها باعتبارها سلطة احتلال" مشيرًا أن "الشعب الفلسطيني سيمضي في الدفاع عن حقه عبر جميع الوسائل المتاحة، فنحن طرف في نظام روما، وعضو في المحكمة الجنائية الدولية، وعلى من يخشى القانون الدولي والمحاكم الدولية، أن يكف عن ارتكاب الجرائم".

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان