رئيس التحرير: عادل صبري 02:30 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

خطيب الأقصى: ما يحدث بالحرم القدسي تصفية للقضية الفلسطينية

خطيب الأقصى: ما يحدث بالحرم القدسي تصفية للقضية الفلسطينية

العرب والعالم

الشيخ تيسير التميمي

في حوار مع مصر العربية..

خطيب الأقصى: ما يحدث بالحرم القدسي تصفية للقضية الفلسطينية

مها عواودة- فلسطين 30 سبتمبر 2015 16:22

ما يحدث في الأقصى مذبحة حضارية ستفجر انتفاضة عربية

التحرك العربي معدوم  وبيانات الشجب والاستنكار والإدانة ليس لها قيمة
 

أكد الشيخ د. تيسير التميمي خطيب المسجد الأقصى المبارك أن مدينة القدس والأقصى يتعرض كلاهما لمذبحة حضارية من قبل دولة الاحتلال وأن إسرائيل تنتظر هزة أرضية من أجل أن يتم الإعلان عن هدم الأقصى الذي بات معلقاً في الهواء , وحذر التميمي من اندلاع حرب دينية شاملة في المنطقة وانتفاضة عربية قد تنتقل لكل العواصم العربية والإسلامية إذا ما تم هدم الأقصى واستمر العدوان عليه.


"مصر العربية" تحاور الشيخ تيسير التميمي خطيب المسجد الأقصى وتوجه له مجموعة من الأسئلة حول القدس والأقصى والمواقف العربية والإسلامية تجاه ما يحدث في القدس.


إلى نص الحوار ..


الاحتلال تواصل عدوانها على الأقصى تهويداً واستيطاناً ماذا تقول في هذا الموضوع ؟

 

هذا مخطط ممنهج من قبل حكومة نتنياهو  وهو تحويل المسجد الأقصى لكنيس يهودي والسيطرة عليه بالكامل وما التقسيم الزماني والمكاني إلا مرحلة  للانقضاض على الأقصى بالكامل كل يوم يقتحم الأقصى من قبل جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين  وهذه القوات التي تدخل الأقصى هي لتوفير الحماية لمن ينتهك حرمة الأقصى من المستوطنين  الذين يقومون بالصلوات التلموذية , وحصار المرابطين  داخل باحات الأقصى وإطلاق القنابل الحارقة والصوتية على المعتكفين والمرابطين داخل باحات الأقصى خير دليل على المخططات الخبيثة التي تحاك ضد الأقصى.


وإحداث التخريب في محتوياته هو تجاوز لكل الخطوط الحمراء وقد توصلنا دولة الاحتلال لمرحلة خطيرة وهي منع المصلين من الصلاة في الأقصى وهذا ما تم بالفعل خلال الأيام الماضية بهدف خلق واقع جديد في الأقصى.

 

ما الهدف من كل عمليات التهويد والاقتحامات للأقصى ؟

الهدف واضح هو تصفية القضية الفلسطينية لأن القدس والأقصى هي الهوية الفلسطينية وتحويل الأقصى لكنيس ,إسرائيل تكون قد نجحت لحد كبير في مخططاتها وفي معركتها مع الأمة الإسلامية كون المسجد الأقصى هو بؤرة الصراع المركزية  بين المشروع الفلسطيني والمشروع العربي والإسلامي.


وللأسف هناك صمت عربي وإسلامي مخجل ومخزي من خلال الصمت على عبث إسرائيل بأقدس المقدسات في فلسطين وهو الأقصى حتى الآن للأسف لم نسمع أي تحرك شعبي ورسمي عربي وإسلامي  والذي وصل لمرحلة التواطؤ ويبدو أن الأمة العربية أصابها الوهن.

 

تحويل الأقصى إلى كنيس يهودي يعني إقامة الهيكل الثالث  المزعوم ؟

نعم هذا مخطط  معروف وهناك دعوات ما يطلق عليهم أمناء جبل الهيكل من خلال اقتحاماتهم وتكريس  تلك الاقتحامات هو لتحويله لكنيس وبعض وسائل الإعلام العربية تتحدث أن جبل الهيكل للأسف لليهود وهذا خطير للغاية .

 

هناك تسارع في عمليات التهويد للأقصى والأماكن الإسلامية والمسيحية  ما هدف ذلك ؟

هناك مخطط  يطلق عليه "القدس مدينة يهودية مقدسة " وهو تحويل الحوض المقدس البلدة القديمة التي تضم المسجد الأقصى وكنيسة القيامة وكل الآثار والأبنية التاريخية  إلى منطقة يهودية وهناك مذبحة حضارية بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى فهناك أكثر من 70 بؤرة استيطانية  في الحوض المقدس  والتي لا تتجاوز مساحته كيلو متر مربع واحد ومع العلم أنه في كل بؤرة كنيس يهودي , هذا تهويد كامل لهذه المنطقة  المقدسة من قبل اليهود ضد الحضارة الإسلامية والمسيحية .

 

ما هي توقعاتك لمستقبل الأقصى في ظل تسارع عمليات التهويد والحفريات؟

الحفريات تحت أساسات المسجد الأقصى جميعها بهدف تقويض بناء وأساسات المسجد الأقصى  لأننا نعرف أن إسرائيل بدأت في تلك الحفريات منذ عام 67 وبعد ذلك خرج "مائير بن دوف" كبير علماء الآثار اليهود وقال أنه لا يوجد أي أثر للتاريخ اليهودي ولا للهيكل المزعوم  تحت المسجد الأقصى , هذه الحفريات هي مستمرة الآن بهدف هدم المسجد الأقصى والآن إسرائيل تراهن على هزة أرضية أو تأثيرات طبيعية  تسقط الأقصى  لأن الأقصى معلق في الهواء  وينهار المسجد من أجل الشروع بعد ذلك ببناء الهيكل الثالث المزعوم وهذا هو المخطط الصهيوني المعروف.

 

كيف تصف التحركات العربية والإسلامية تجاه ما يحدث في القدس؟

التحرك العربي معدوم  وبيانات الشجب والاستنكار والإدانة والقلق هذا لا يجدي نفعاً وهذه البضاعة مريحة لإسرائيل  يجب أن تكون ردة الفعل من الأمة مساوية لحجم المخاطر التي يتعرض لها المسجد الأقصى و أعتقد أن غياب التفاعل الشعبي  العربي  يعود لعمليات القمع من قبل الحكومات العربية  لكل من يفكر ويخرج لنجدة الأقصى .

 

باعتقادك هل من الممكن أن تولد الانتهاكات المتواصلة بحق الأقصى انتفاضة ثالثة؟

ستكون انتفاضة ليست فقط في فلسطين المحتلة وإنما الانتفاضة ستمتد لكل العواصم والمدن العربية والإسلامية  لأن هناك احتقان شديد في أوساط الشعوب العربية والإسلامية , وإذا ما تطور التصعيد الإسرائيلي في الأقصى ستنفجر انتفاضة ليست فلسطين وستكون انتفاضة عربية من أجل الأقصى لنجدته من براثن الاحتلال الذي انقض على الأقصى .

 

هل لك من رسالة للمؤسسات الدينية خاصة الفاتيكان ومنظمة التعاون الإسلامي بهدف التحرك لنجدة الأقصى ؟

رسالتي لكل المؤسسات الدينية المسيحية والإسلامية  والمنظمات والحكام أن إسرائيل تدفع المنطقة كلها لحرب دينية  وهذه الحرب ستكون أبشع وأشد من الحروب العالمية السابقة  لأن الأمة لن تستمر في صمتها فالأمة العربية تمتحن الآن في شرفها ودينها وعزتها وكرامتها وإسرائيل ماضية في تنفيذ مخططها ونتنياهو يلعب بالنار وبأخطر ملف  في الفضية الفلسطينية وهو الأقصى المبارك وهو ملك لكل المسلمين.
 

وأنا أقول لبابا الفاتيكان إن إسرائيل تستهدف المقدسات المسيحية كما تستهدف المقدسات الإسلامية  فحرق الكنائس والاعتداء على كنيسة القيامة وكنيسة المهد واضح للعيان أن إسرائيل تستهدف كل ما هو غير يهودي وعليه أن يتحرك ويخرج عن صمته ويقف في مواجهة المشروع الصهيوني كما الأمة العربية التي من المفترض أن تخرج عن صمتها وتقوم بذلك , كما على وسائل الإعلام العربية مهمة كبيرة في كشف مخططات الاحتلال الرامية لتهويد القدس وهدم الأقصى.
 

وفي هذا المقام أوجه الشكر والتقدير لكل من يهتم بالقضية الفلسطينية وما يحدث في الأقصى وأخص بالذكر "مصر العربية " وأشكرها على اهتمامها المميز في التغطية للأحداث في القدس والأقصى والقضية الفلسطينية  وأرى أن تسليط الضوء من خلال هذه الوكالة على أحداث القدس في هذه الأيام  أمر في غاية الأهمية لأن فضح ممارسات الاحتلال بحق القدس  هو واجب على كل الشعوب العربية والإسلامية.

 وللمرة الثانية، أثمن دور "مصر العربية " في توعيه القراء والمتابعين العرب  على ما يجرى في القدس وهذا دور طليعي يجب أن تقتدي به كل وسائل الإعلام العربية.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان