رئيس التحرير: عادل صبري 01:32 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بسبب فيديو..رئيس وزراء النرويج مهدد بالسقوط

بسبب فيديو..رئيس وزراء النرويج مهدد بالسقوط

العرب والعالم

شتولتنبرغ

وانقلب السحر على شتولتنبرغ ..

بسبب فيديو..رئيس وزراء النرويج مهدد بالسقوط

معتز بالله محمد 13 أغسطس 2013 20:04

هزت فضيحة سياسية عرش رئيس الوزراء النرويجي ينس شتولتنبرغ، الذي ظهر قبل يومين، وهو يقود سيارة أجرة ويستطلع رأي ركابها في أدائه دون أن يعرفوه، وذلك كنوع من الدعايا الانتخابية قبل الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في التاسع من سبتمبر.

 

وأكدت استطلاعات الرأي أن حزب العمال الذي ينتمي إليه شتولتنبرغ، يأتي في المركز الثاني بعد حزب المحافظين المعارضين.

وتبين أن هذا "الشو" لم يكن سوى تمثيلية وأن الركاب المزعومين قد تلقوا مبالغ مالية مقابل أداء دورهم، وهو ما أثار حملة هجومية واسعة في وسائل الإعلام النرويجية ضد شتولتنبرغ.

وكانت صحيفة "فيجي" اليومية قد نشرت تسجيلا مصورا الأحد من داخل سيارة أجرة، يقودها رئيس الوزراء الذي ارتدى زي سائق ونظارة شمسية وقام بنقل الركاب في شوارع العاصمة أوسلو لعدة ساعات، ولم يؤكد شخصيته الحقيقية إلا بعد أن تعرف الركاب عليه.

واستخدمت كاميرات خلفية لتصوير هذه المغامرة التي أشرفت عليها وكالة إعلانية في إطار حملة شتولتنبرغ لإعادة انتخابه.

ونقلت الصحيفة عن شتولتنبرغ الذي يقود النرويج منذ ثماني سنوات إنه كان يريد أن يستمع لآراء الناس الحقيقية في السياسة، وأضاف "إذا كان هناك مكان يقول فيه الناس ما يريدونه حقا حول معظم الأشياء فإن هذا المكان هو سيارة الأجرة، سيتحدثون من أعماقهم مباشرة".

وإزاء الهجوم الإعلامي الرهيب الذي وصفه بالمخادع اضطر شتولتنبرغ إلى الدفاع عن نفسه وقال للصحيفة نفسها ردا على سؤال حول كيفية توقعه لسماع الركاب وهم "يتحدثون من القلب" بينما تم منحهم المال مقابل ذلك، وقال رئيس الوزراء "لم يركب أحد السيارة وهو يعلم أنني السائق، هذا هو مربط الفرس".

وأضاف أنه لم يكن على علم بأن الوكالة الإعلانية قد دفعت لهم "لم أكن أعلم ذلك سوى بعد تصوير الفيلم، كان هذا قرار وكالة الإعلان، فقد أخبروني أن كل شيء سوف يسير على ما يرام. وقد منحتهم ثقتي".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان