رئيس التحرير: عادل صبري 10:22 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

سوريا.. خسائر للنظام بالقنيطرة وقصف لريفي دمشق وإدلب

سوريا.. خسائر للنظام بالقنيطرة وقصف لريفي دمشق وإدلب

العرب والعالم

أثار القصف فى سوريا

سوريا.. خسائر للنظام بالقنيطرة وقصف لريفي دمشق وإدلب

وكالات 29 سبتمبر 2015 22:41

أعلنت المعارضة السورية المسلحة قتل عدد من قوات النظام وأسر آخرين في المعارك المحتدمة بريف القنيطرة الشمالي، وإحراز تقدم جديد في إطار معركتها لفتح طرق إمداد لمدن الغوطة الغربية وبلداتها في ريف دمشق.

 

وفي هذه الأثناء كثف طيران النظام الحربي غاراته على ريفي دمشق وإدلب، بينما تعرضت أحياء وسط العاصمة السورية لقصف مجهول أوقع قتلى وجرحى مدنيين.
 

 

وأكدت المعارضة السورية سيطرتها على سرية طرنجة، إضافة إلى عدد من النقاط العسكرية التابعة للنظام بريف القنيطرة جنوب غرب البلاد، في إطار معركتها التي بدأت قبل أيام وأطلقت عليها "وبشر الصابرين".
 

وبحسب وكالة مسار برس المعارضة، أسرت كتائب المعارضة ثمانية عناصر من قوات النظام بينهم ضابط برتبة مقدم، كما صدت الكتائب محاولة قطع الطريق الواصل إلى قرية جباثا الخشب في ريف القنيطرة عبر تنفيذها اختراقا باقتحام قريتي الصمدانية الغربية والحميدية.


وأشارت إلى أن كتائب المعارضة من خلال سيطرتها على المواقع المذكورة سابقا، نجحت في تضييق الخناق على بلدة حضر ومركز مدينة البعث، الأمر الذي يساعدهم على تحقيق أهداف المعركة وهي السيطرة على تلال "يو إن" والحمرية وعين النورية، مما يمكنهم من فتح طريق إلى بلدتي خان الشيح وزاكية وغيرهما من المناطق القريبة في ريف دمشق.

كما قصفت قوات نظام الرئيس بشار الأسد بالمدفعية الثقيلة -اليوم الثلاثاء- بلدات عقربا وزمرين وطيحة ومسحرة وكفر ناسج والشيخ مسكين وإنخل في ريف درعا الشمالي، في محاولة لتخفيف الضغط عن قواته على جبهات القنيطرة، كما استهدف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة قريتي نبع الصخر ومسحرة في ريف القنيطرة المجاور.
 

وقد دارت اشتباكات متقطعة على جبهات مدينة درعا بين فصائل المعارضة وقوات نظام الأسد، دون أي تقدم لأحد الطرفين على الآخر.
 

من جهة أخرى، أعلنت ألوية العمري التابعة للمعارضة المسلحة مبادلة امرأة من درعا كانت معتقلة في فرع الأمن العسكري بالسويداء، بعنصر من قوات النظام أسر في معارك اللجاة مؤخرا.
 

في غضون ذلك، شن طيران النظام الحربي أكثر من 25 غارة على مدن الغوطة الشرقية وبلداتها في ريف دمشق، حيث استهدف محيط مدينتي دوما زملكا ومخيم الوافدين وتل كردي وحوش الفارة، تزامنا مع اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام في الجبال المطلة على مدينة دوما.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان