رئيس التحرير: عادل صبري 11:25 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

سياسي ليبي: مصر والأردن والإمارات يدعمون حفتر عسكريا

سياسي ليبي: مصر والأردن والإمارات يدعمون حفتر عسكريا

العرب والعالم

قوات مكافحة الإرهاب ليبيا_ أرشيفية

سياسي ليبي: مصر والأردن والإمارات يدعمون حفتر عسكريا

سارة عادل 27 سبتمبر 2015 15:35

أعلن رئيس جهاز قوة المهام الخاصة مكافحة الإرهاب وأمر المحور الشرقي لمدينة بنغازي الملازم فرج أقعيم عن اعتزام مصر تدريب 500 عنصرًا لمكافحة الإرهاب.

 

واشترط أفعيم في إعلانه والذي نشره على صفحته على الفيس بوك أن يكون عمر المتقدم من 18 إلى 25 سنة ولائق الجسد، ولا يتعاطى المخدرات، على أن تكون الاختبارات أمام لجنة، بدأت أعمالها من السبت الماضي وتستمر حتى الخميس القادم.

 

وردا على هذا الإعلان قال العقيد عادل عبد الكافي ، المحلل السياسي والعسكري الليبي في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" إنها ليست المرة الأولى التي يصرح بها أحد قيادات حفتر أنهم يتلقون دعمًا من مصر .

 

وأضاف عبد الكافي أن العقيد فرج بو شعالة والذي قبضت عليه القوات التابعة لرئاسة الأركان الليبية بطرابلس، اعترف بتلقي حفتر دعما عسكريا من الأردن والإمارات ومصر، من ذخيرة وسلاح ثقيل وأربع طائرات نوع (mi8-mi35)، علاوة على لـ400 حاوية ذخيرة ، وإعادة تأهيل عدد من العناصر التابعة للواء 32.

 

وأشار عبد الكافي إلى فشل عملية الحتف حسب قوله بعد أكثر من 55 عملية قصف جوي، فحفتر لم يستطع التقدم على الأرض، حسب عبد الكافي موضحا أنه في آخر مداخلات حفتر على قناة بي بي سي، صرح هو الآخر بفشل عملية الحتف.

 

 

 

وكانت مصر العربية قد نشرت  سابقًا تلميحات من بعض أعضاء جلسات الحوار الليبي من جانب المؤتمر الوطني، مع التصعيد العسكرى من جانب  اللواء خليفة حفتر، القائد العام للجيش الليبي الموالي للحكومة المعترف بها دوليًا في طبرق، بعمليته الأخيرة ضد بنغازى، والقصف الجوى العشوائى  الذي دمر المدينة،  أنهم سينسحبون من المفاوضات مالم يتعامل مجلس الأمن مع حفتر ويوقف القصف على بنغازى.

 

وكانت اشتباكات عنيفة دارات في محوري الفتايح والحيلة على بين ثلاثة فرق هم بحسب ما أسماهم عبد الكافي ثوار درنة، وثوار البيضاء وشحات تحت قيادة العقيد محمد بوغفير، ونوار طبرق تحت قيادة المقدم مفتاح عمر حمزة، غير الموالي لحفتر.


في السياق ذاته، أعلن الجيش الليبي الموالي للحكومة المعترف بها دوليًا في طبرق بقيادة اللواء خليفة حفتر، عن  تواصل قصفه على تنظيم داعش الذي يحاول الاقتراب من حافة الجبل المطل على منطقة الساحل في مدينة درنة.


وكانت الحكومة الليبية  في طبرق دعت الجامعة العربية لتوجيه ضربات ضد داعش، على خلفية ارتكابها مجازر في سرت أوقعت عشرات الضحايا.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان