رئيس التحرير: عادل صبري 06:18 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الأرن: وصلنا لـ"مستوي التشبع" باللاجئين السوريين

الأرن: وصلنا لـمستوي التشبع باللاجئين السوريين

العرب والعالم

لاجئين سوريين

الأرن: وصلنا لـ"مستوي التشبع" باللاجئين السوريين

وكالات 26 سبتمبر 2015 22:35

قال وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني، "عماد نجيب الفاخوري" إن بلاده وصلت إلى "مستوي التشبع" بشأن اللاجئين السوريين، الذين يقدر عددهم حاليًا بأكثر من 1.4 مليون شخص، يعيشون في مخيمات، ويجعلون من الأردن ثالث أكبر دولة مستقبلة للاجئين في العالم.

 

وفي كلمة أمس السبت، أمام المشاركين في ثاني أيام قمة التنمية المستدامة بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، قدر الفاخوري تكلفة إقامة اللاجئين السوريين في بلاده منذ اندلاع الأزمة في مارس 2011، بأكثر من 6.6 مليارات دولار، محذرًا من "التداعيات المالية للأزمة علي قطاعات التعليم والصحة والدعم في الأردن".

 

وأضاف الوزير الأردني أن "خطة الاستجابة للتعامل مع أزمة اللاجئين السوريين في بلاده، التي تقدر بنحو 2.99 مليار دولار للعام الحالي، تواجه نقصًا تمويليًا هائلًا، حيث لم يتم تلبية سوي 355 مليون دولار فقط من إجمالي المبالغ المطلوبة.

 

وحذر قائلًا "إن الأعباء الناجمة من الاضطرابات الإقليمية تضع ضغوطًا كبيرة علي الموارد المحدودة في الأردن".

 

ومن جانبه، طالب وزير خارجية السودان "إبراهيم غندور"، برفع العقوبات الأحادية الجانب (عقوبات أمريكية مفروضة علي السودان منذ تسعينات القرن الماضي) المفروضة علي بلاده.

وقال الوزير السوداني، في كلمة بلاده أمام مؤتمر التنمية المستدامة، إن "الإجراءات القسرية والحصار الاقتصادي والتجاري والمالي المفروض على بعض الدول النامية ومن بينها السودان يحول دون إحراز أي تقدم في مجال تحقيق أهداف التنمية المستدامة والقضاء على الفقر والجوع".

وأوضح غندور "لقد استوفى السودان كل الشروط الفنية المتعلقة بمبادرة إلغاء الديون للدول الفقيرة ومبادرة تخفيف الديون متعددة الأطراف، ولكن ظلت بلادي تتحمل عبء الديون الخارجية وخدماتها، ولا تتمتع بميزة الإعفاء من هذه الديون وذلك لأسباب محضة".

وأعرب الوزير السوداني عن أمل بلاده أن تكون الأهداف السبعة عشرة للتنمية المستدامة التي تم اعتمادها رسميًا من قبل أعضاء الجمعية العامة أول أمس الجمعة "بداية الطريق لتصحيح الأوضاع والاتجاه بالعالم إلى طريق العدالة والمساواة والرفاهية والاهتمام بالفقراء، والقضاء على الفقر والجوع".

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان