رئيس التحرير: عادل صبري 04:56 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فلسطينيون يشيعون جثمان شاب قتله الجيش الإسرائيلي قرب نابلس

فلسطينيون يشيعون جثمان شاب قتله الجيش الإسرائيلي قرب نابلس

العرب والعالم

فلسطينيون يشيعون جنازة - أرشيف

فلسطينيون يشيعون جثمان شاب قتله الجيش الإسرائيلي قرب نابلس

وكالات 25 سبتمبر 2015 09:31

شيع مئات الفلسطينيين، الجمعة، جثمان شاب فلسطيني توفي متأثرا بجراح أصابته إثر إطلاق النار عليه من قبل قوة من الجيش الإسرائيلي قرب نابلس.

وكان الشاب أحمد خطاطبة (25 عاماً) من بلدة بيت فوريك شرق نابلس، في شمال الضفة الغربية، توفي أمس متأثراً بإصابته التي أصيب بها قبل عدة أيام.

ونقل الجثمان بموكب جنائزي من مستشفى رفيديا الحكومي من نابلس لمسقط رأسه ببلدة بيت فوريك، حيث ألقت عائلته نظرة الوداع الأخيرة عليه.

ولف الجثمان بالعلم الفلسطيني، وحمل على الأكتاف، خلال التشييع، وسط هتافات منددة بالانتهاكات الإسرائيلية، ومطالب بالرد، ورفع المشاركون رايات الفصائل الفلسطينية، ثم ووري خطاطبة الثرى في مقبرة البلدة.

وكان الجيش الإسرائيلي أطلق النار على خطاطبة قبل أسبوع، لدى مروره من حاجز بيت فوريك، ومنع الطواقم الطبية الفلسطينية من الوصول إليه، وتركه ينزف لأكثر من ساعة، بحجة إلقائه قنبلة حارقة على مركبة عسكرية، بحسب القناة العاشرة الإسرائيلية.

ونقل خطاطبة لتلقي العلاج في مستشفى رفيديا، حيث كان يعاني من إصابات خطيرة في الكتف والصدر والبطن، إلى أن أعلن عن وفاته مساء أمس.


 


اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان