رئيس التحرير: عادل صبري 04:08 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

مفوضية اللاجئين تنشئ مخيماً جديداً بالعراق

مفوضية اللاجئين تنشئ مخيماً جديداً بالعراق

العرب والعالم

مخيم للاجئين في العراق

مفوضية اللاجئين تنشئ مخيماً جديداً بالعراق

وكالات 24 سبتمبر 2015 14:15

قال مسؤول في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في العراق (UNHCR)، اليوم الخميس، إن المنظمة بدعم من الحكومة العراقية انشأت مخيماً جديداً لإيواء نحو 1000 نازح جنوب العاصمة بغداد، كانوا قد تركوا منازلهم بسبب المعارك بين تنظيم "داعش"، والقوات الحكومية في مناطق شمال وغرب البلاد.

وقال علي بيبي، المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق لـ"الأناضول"، إن "المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، وبدعم من وزارة الهجرة والمهجرين في الحكومة العراقية، أنشأت مخيماً يضم 325 خيمة في منطقة صدر اليوسفية، جنوب بغداد، لإيواء النازحين بسبب المعارك في محافظة الأنبار (غرب) والمناطق الشمالية".

وأوضح المسؤول الأممي، أن "المخيم الجديد سيأوي نحو ألف نازح، وقد تم تشييده على مساحة 49 ألف متر مربع، ووفرت فيه جميع الخدمات الأساسية من الماء، والكهرباء، والمرافق الصحية الأخرى".

وأوضح بيبي، أن "المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تسعى بالتنسيق من الجهات الحكومية العراقية إلى التخفيف عن كاهل النازحين وتوفير احتياجاتهم الأساسية للعيش بكرامة"، مضيفًا أن "النازحين أبدوا ارتياحهم للخيم الجديدة".

جدير بالذكر أن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق افتتحت في 16 من سبتمبر الجاري، مخيماً جديداً للنازحين في منطقة الغزالية غرب العاصمة لإيواء نحو 250 عائلة فرت من مناطق القتال بين القوات الحكومية ومسلحي تنظيم "داعش" في الأنبار.

وسجلت منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة، مطلع الشهر الجاري، زيادة في عدد نازحي العراق بواقع نحو 6 آلاف مواطن خلال 14 يوماً، فيما بلغ إجمالي نازحي العراق منذ مطلع العام الماضي، وحتى الآن 3 ملايين و182 ألف نازح، وفقًا لبيان صدر عنها.

وتواجه العديد من العوائل النازحة صعوبات في العودة إلى منازلها في المناطق التي حررت سابقًا بمحافظتي ديالى (شرق)، وصلاح الدين (شمال)، بسبب الملاحقات العشائرية والأمنية إلى جانب غياب الخدمات الأساسية في المناطق المحررة بعد تضررها بشكل تام خلال المعارك بين القوات الحكومية وتنظيم "داعش".

ويقول العراق إن حجم المساعدات الإغاثية التي قدمتها الأمم المتحدة عبر منظماتها إلى النازحين العراقيين لا ترتقي إلى حجم المشكلة.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان