رئيس التحرير: عادل صبري 07:23 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

البرلمان العربي: قتل هديل وضياء "تصفية عرقية"

البرلمان العربي: قتل هديل وضياء تصفية عرقية

العرب والعالم

أثناء اطلاق النار على الفتاة الفلسطينية

البرلمان العربي: قتل هديل وضياء "تصفية عرقية"

وكالات - الأناضول 23 سبتمبر 2015 12:10

وصف رئيس البرلمان العربي ، أحمد الجروان، قتل الفتاة "هديل الهشلمون"، والشاب "ضياء التلاحمة" علي يد القوات الإسرائيلية في مدينة الخليل الفلسطينية بأنها "تصفية عرقية ترقى إلى مرتبة جريمة ضد الإنسانية".

 

وبحسب بيان له، اليوم الأربعاء، قال الجروان، إن "البرلمان سيخاطب كل الجهات والمنظمات الدولية ليطالبها بالتحرك السريع من أجل وقف هذه الجرائم الإسرائيلية البشعة، ومحاسبة إسرائيل عليها".

 

ولفت رئيس البرلمان العربي إلى أن قوات الإحتلال تركت الفتاة والشاب ينزفان حتى الموت بعد إطلاق النار عليهما، مانعين الإسعاف والصليب الأحمر من الوصول إليهم، وهي جريمة أخرى ضد الإنسانية، بحسب البيان.
 

وشيّع آلاف الفلسطينيين، ظهر اليوم الأربعاء، جثمان هديل الهشلمون (18 عاما)، التي قُتلت برصاص الجيش الإسرائيلي، أمس الثلاثاء، في البلدة القديمة، من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

ولقيت الهشلمون مصرعها صباح أمس، إثر إصاباتها بعدة رصاصات، أطلقها جندي إسرائيلي عليها، في حاجر وسط مدينة الخليل.
 

وقال الجيش، إن الفتاة حاولت طعن جندي إسرائيلي، لكن الفلسطينيين نفوا ذلك، ونشروا صورا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قالوا إنها تثبت أن الفتاة قُتلت بدم بارد، بسبب رفضها رفع النقاب عن وجهها.
 

وكان الشاب ضياء التلاحمة (21عاما) من سكان بلدة خرسا، جنوب الخليل، قد فارق الحياة، إثر انفجار عبوة ناسفة بدائية الصنع، كان يهم بإلقائها على آلية عسكرية إسرائيلية في ساعة متأخرة من مساء أمس الأول، قرب من البلدة، بحسب الجيش الإسرائيلي.
 

وكان الجيش قد احتجز جثمان الشاب، عدة ساعات، قبل تسليمه للجانب الفلسطيني، ومواراته الثرى أمس في مقبرة "بلدة خرسا".

اقرأ أيضا :

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان