رئيس التحرير: عادل صبري 03:38 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الجامعة العربية تدعو الليبيين للإسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنية

الجامعة العربية تدعو الليبيين للإسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنية

العرب والعالم

أحمد بن حلي، نائب الأمين العام للجامعة العربية

الجامعة العربية تدعو الليبيين للإسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنية

وكالات - الأناضول 22 سبتمبر 2015 16:49

دعا أحمد بن حلي، نائب الأمين العام للجامعة العربية، كافة الأطراف والقوى السياسية الليبية إلى الإسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنية مغتنمين فرصة التوصل لنص نهائي للاتفاق السياسي، أمس الاثنين، في مدينة الصخيرات المغربية التي تستضيف جلسات الحوار.

 

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين، اليوم الثلاثاء، ردًا على سؤال بشأن ما أعلنه "برناردينو ليون" المبعوث الأممي إلى ليبيا، من التوصل إلى نص نهائي لاتفاق شامل بين أطراف الأزمة الليبية.

 

وقال بن حلي "ما يهمنا أن يأخذ الإخوة والأشقاء في ليبيا هذه المبادرة بكل جدية، وأن يتفاعلوا معها، ويسرعوا إلى تشكيل حكومة الوحدة الوطنية"، واعتبرها "الخطوة الأولى لبناء بقية المؤسسات".

 

وأضاف أن "جامعة الدول العربية تدعو ألا يكون هناك أي تلكؤ أو تأخر لتفعيل ذلك الاتفاق، لأن الوقت ليس في صالح أي أحد وبالذات في ليبيا"، محذرا من أن "هناك أطراف أخرى ـ لم يسمّها ـ  ربما إذا استمرت هذه الحالة وتلك الوضعية أن تستغل ذلك بما يؤدي إلى انعكاسات وتداعيات وتعقيدات في المشهد الليبي".

 

ودعا المسؤول بالجامعة العربية الليبيين إلى "أن يتفاعلوا ويتجاوبوا مع الجهود التي تقوم بها الأمم المتحدة، والمدعومة أيضًا من الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي ومنظمة التعاون الإسلامي كمنظمات إقليمية، ومن الدول العربية وبالذات دول الجوار لليبيا، التي تساهم وتساعد الأشقاء للوصول إلى توافق حول بناء مؤسسات ونظام ليبي، يحافظ على وحدة ليبيا وسلامتها الإقليمية، ويحافظ على الأمن والاستقرار في المنطقة، وحتى لا يعطي فرصة لأطراف أخرى للعبث بالأمن والسلامة والسيادة الليبية تحت أي ذرائع، كاللاجئين أو أي ذرائع أخرى".

 

وأعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، برناردينو ليون، مساء أمس الإثنين، في مدينة الصخيرات المغربية التوصل إلى "نص نهائي لاتفاق شامل بين أطراف الأزمة الليبية".

 

وأعرب ليون في مؤتمر صحفي عن أمله بعودة أطراف الحوار بعد عيد الأضحى إلى الصخيرات، وقد قبلوا بالنص النهائي للاتفاق، مشددا على أن التوقيع على الاتفاق يجب أن لا يتجاوز 20 أكتوبر المقبل.

 

وقال "إن مسودة الاتفاق السياسي التي تم تسليمها (أمس الإثنين) للأطراف الليبية، غير قابلة للتعديل، وعلى المشاركين الرد بنعم أو لا".

 

وتتصارع على السلطة في ليبيا حكومتان؛ الحكومة المؤقتة، المنبثقة عن مجلس نواب طبرق، ومقرها مدينة البيضاء (شرق)، وحكومة الإنقاذ، المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام، ومقرها طرابلس(غرب).

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان