رئيس التحرير: عادل صبري 07:01 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

سوريا.. تمديد هدنة الزبداني إلى خمسة أيام

سوريا.. تمديد هدنة الزبداني إلى خمسة أيام

العرب والعالم

سريان هدنة الزبداني

سوريا.. تمديد هدنة الزبداني إلى خمسة أيام

وكالات 22 سبتمبر 2015 12:52

اتفقت المعارضة السورية، ووفد إيراني، اليوم الثلاثاء، على تمديد الهدنة في مدينة الزبداني غرب العاصمة السورية دمشق، ومناطق الفوعة وكفريا شمالي سوريا، لخمسة أيام إضافية، في هدنة هي الأطول منذ بدء المفاوضات بين الجانبين.

 

وأفاد "أبو اليزيد تفتناز"، الناطق العسكري باسم حركة أحرار الشام الإسلامية، أنه تم تمديد الهدنة حتى يوم السبت، بعد انتهاء "هدنة الـ 48 ساعة"، صباح اليوم، مشيراً أن المفاوضات بين الجانبين ستتواصل خلال أيام الهدنة الجديدة.

 

وأضاف أبو اليزيد، أن طرفي المفوضات لم يفصحا عن سير المفاوضات، والنقاط التي شملتها حتى الآن، مشيراً أن تمديد المفاوضات لهذا الوقت الطويل، يعتبر مؤشراً على تشعب التفاصيل، ونقاط التفاوض بخصوص المناطق المذكورة.
 

يذكر أن بلدتي "الفوعة"، و"كفريا"، اللتين تسعى قوات المعارضة للسيطرة عليهما، ومدينة "الزبداني"، التي تسعى قوات النظام وحزب الله للسيطرة عليها، كانت محور لمفاوضات، جرت شهر أغسطس/آب الماضي، بين حركة "أحرار الشام" المعارضة، ووفد إيراني، تخللها اتفاق لوقف إطلاق النار عدد من المرات.
 

وتولت إيران المفاوضات بشأن المناطق الثلاث، كون بلدتي "الفوعة" و"كفريا" ذات أغلبية شيعية، إضافة إلى تأثيرها الكبير على النظام السوري، وعلى حزب الله اللبناني، الذي يقود العمليات ضد فصائل المعارضة في "الزبداني".


وقد باءت تلك المفاوضات بالفشل، نتيجة ما اعتبرته المعارضة السورية "إصرارًا من قبل إيران على تفريغ الزبداني من سكانها السنة"، فيما لم يصدر أي تصريح بهذا الشأن من الجانب الإيراني.
 

تجدر الإشارة إلى أن إيران داعم رئيسي للنظام السوري الذي واجه بالقوة العسكرية الاحتجاجات الشعبية، التي اندلعت ضده قبل أكثر من 4 سنوات، ما أدى لتحولها إلى نزاع عسكري مسلح، وكان لإيران دور أساسي في دعم النظام السوري عسكريا واقتصاديا طوال المدة الفائتة.
 

وفي مارس 2011 اندلعت ثورة شعبية ضد حكم بشار الأسد، قاومها الأخير بالقمع، مما أدى لنشوب صراع مسلح بين المعارضة والنظام، ونزح أكثر من 10 ملايين سوري من أصل عدد سكان سوريا البالغ نحو 22.5 مليوناً، عن ديارهم داخل وخارج البلاد جراء الصراع المستمر فيها منذ أكثر من 4 أعوام، ووصل عدد قتلى الصراع منذ اندلاعه إلى أكثر من 300 ألف.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان