رئيس التحرير: عادل صبري 06:38 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

العبادي: حياتي ثمنًا للإصلاحات فى العراق

العبادي: حياتي ثمنًا للإصلاحات فى العراق

العرب والعالم

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

العبادي: حياتي ثمنًا للإصلاحات فى العراق

وكالات - الأناضول 21 سبتمبر 2015 12:00

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أنه سيمضي بالإصلاحات "حتى لو كان الثمن حياته"، فيما شن هجومًا على بعض المسؤولين الحكوميين الذين يملكون أعدادًا كبيرة من الحراسة.

 

وقال العبادي، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الإثنين، في المنطقة الخضراء بوسط بغداد، بمناسبة تكريم الفرق العاملة لإنجاز معاملات الشهداء، إن التظاهرات "إنذار لا يزعجنا، بل ينبهنا إلى الخطر من أجل معالجة الخلل في نظامنا".

 

وتابع العبادي "هناك 3 فرق حراسة لحماية المسؤولين بالحكومة، وهذا ليس إنصاف، خاصة وأننا بحاجة إلى أعداد كبيرة في جبهات القتال لمحاربة تنظيم داعش"، مبينًا أن بعض المسؤولين يبلغ تعداد حماياتهم ما بين 300-800 شخص، لافتًا أن "التقليل من الحراسات هو لتحقيق العدالة والإنصاف".
 

وأضاف رئيس الوزراء، "سأمضي في الإصلاحات، ولن أتراجع عنها حتى وإن كلفنا ذلك حياتنا"، واصفًا التحدي الذي يواجه العراق بالـ"الخطير، لأنه ليس تحد مسلح، وإنما تحدي عقيدة باطلة (في إشارة لداعش)".
 

وأكد العبادي، أن داعش لا يهدد العراق فقط، وإنما يهدد تركيا والأردن والخليج، مشيرًا أن بعض الدول بدأت تدرك هذه الخطورة.
 

وكان رئيس العبادي، أعلن في 9 أغسطس الجاري، عدة قرارات إصلاحية تمثلت بإلغاء فوري لمناصب كل من نواب رئيس الجمهورية، ورئيس مجلس الوزراء، وتقليص شامل وفوري في عدد الحراسات للمسؤولين في الدولة، بما يشمل الرئاسات الثلاث (الرئيس ورئيسي الحكومة والبرلمان)، والوزراء والنواب والدرجات الخاصة والمديرين العامين والمحافظين وأعضاء مجالس المحافظات ومن بدرجاتهم.
 

كما وجه العبّادي بإبعاد جميع المناصب العليا عن المحاصصة الحزبية والطائفية، وإلغاء المخصصات الاستثنائية لكل الرئاسات والهيئات ومؤسسات الدولة والمتقاعدين منهم، فضلًا عن التوجيه بفتح ملفات الفساد السابقة والحالية، تحت إشراف لجنة عليا لمكافحة الفساد، تتشكل من المختصين، وتعمل بمبدأ "من أين لك هذا".

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان