رئيس التحرير: عادل صبري 12:24 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

كيتا يتعهد بحكومة "وحدة وطنية" في مالي

كيتا يتعهد بحكومة وحدة وطنية في مالي

العرب والعالم

إبراهيم أبو بكر كيتا

كيتا يتعهد بحكومة "وحدة وطنية" في مالي

الأناضول 12 أغسطس 2013 11:30

تعهد إبراهيم بوبكر كيتا، المرشح بالانتخابات الرئاسية في مالي" target="_blank"> مالي، بتشكيل حكومة قادرة على تحقيق الوحدة الوطنية حال فوزه بالجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت أمس الأحد.

 

ونقلت صحف محلية في مالي" target="_blank"> مالي، اليوم الاثنين، عن "كيتا" الأوفر حظا في الفوز بالانتخابات قوله إنه لن يدخر جهدًا في تحقيق المصالحة بين أبناء الشعب المالي، وذلك في إشارة إلى الأحداث الأمنية والسياسية التي شهدتها البلاد على مدار سنة ونصف.

 

وتوقعت الصحف الصادرة اليوم فوز كيتا بجولة الإعادة، مشيرة إلى أن الفارق بينه وبين منافسه سوميلو سيسي سيكون فارقًا "مريحًا" وفق النتائج الأولية التي تم تسريبها إليها.

 

وشهدت الجولة الأولى للانتخابات التي أجريت في 28 يوليو الماضي، حصول رئيس الوزراء السابق إبراهيم أبو بكر كيتيا، ووزير المالية السابق سومايلا سيسي على 39.79% و19.7% على التوالي.

وكان استطلاع للرأي نشره المركز الدولي للشؤون الاستراتيجية قد توقع حصول "كيتا" على 58% مقابل 36% لمنافسه سيسي بالجولة الثانية من الانتخابات المتوقع أن تعلن نتائجها الرسمية غدا.

وكانت مالي" target="_blank"> مالي قد شهدت انقلابًا عسكريًا في مارس من العام الماضي، أطاح بالرئيس السابق أمادو توماني توري، بعد تمرد اندلع في منطقة "كيدال" شمال البلاد التي يتركز بها الطوارق، وإثر انتشار الفوضى في شمال البلاد، وسيطرة مجموعات مسلحة على مدن "كيدال" و"تمبوكتو" و"غاو"، شهدت مالي" target="_blank"> مالي تدخلاً عسكريًا دوليًا بقيادة فرنسا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان