رئيس التحرير: عادل صبري 07:06 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

إجراءات أمنية مشددة لحماية الأتراك في لبنان

إجراءات أمنية مشددة لحماية الأتراك في لبنان

العرب والعالم

صورة ارشيفية

إجراءات أمنية مشددة لحماية الأتراك في لبنان

الأناضول 12 أغسطس 2013 10:38

عززت قوات الأمن اللبنانية، اليوم الاثنين، من إجراءات الحماية أمام جميع المصالح التركية في العاصمة بيروت وخارجها، خشية تعرض المواطنين الأتراك المتواجدين في لبنان لأي سوء.

 

وبحسب ما قاله رئيس شعبة العلاقات العامة في المديرية العامّة للأمن الداخلي، المقدم جوزيف مسلم، فقد اتخذت القوى الأمنية اللبنانية سلسلة إجراءات احترازية في محيط الفنادق التي يتواجد بداخلها نزلاء من الجنسية التركية، إضافة الى تعزيزات مشددة  أمام المصالح التركية.

 

وتأتي هذه الإجراءات على خلفية تهديد أهالي مخطوفي أعزاز السورية بتصعيد تحركاتهم بداية من اليوم الإثنين، ضد كل المصالح والمؤسسات التركية في لبنان، وهي تحركات لن تكون سلمية بحسب قولهم.

 

وتأتي هذه التحركات بعد ثلاثة أيام من حادثة اختطاف طيارين تركيين على طريق مطار رفيق الحريري الدولي فجر الجمعة الماضية.

وتطالب المجموعة اللبنانية الخاطفة التي تطلق على نفسها اسم "زوار الإمام الرضا" أنقرة بالتدخل لدى إحدى جماعات المعارضة السورية، لإطلاق سراح 9 مختطفين لبنانيين في منطقة أعزاز السورية، مقابل الإفراج عن الطيارين التركيين.

وكانت إحدى الجماعات السورية المسلحة، المعارضة لنظام بشار الأسد، قد اختطفت 11 لبنانيًّا في منطقة أعزاز مايو الماضي، خلال عودتهم من زيارة مقدسات شيعية في إيران، ثم أفرجت عن اثنين منهم بوساطة تركية.

ومذ ذلك الحين ينظم أهالي المخطوفين التسعة المتبقين، احتجاجات طالت عددا من المصالح التركية في لبنان، للضغط من أجل معرفة مصير أبنائهم.

من جهته، أعلن السفير التركي في لبنان، إينان اوزيلديز، في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين، أنّ بلاده أغلقت مؤقتاً المركز التجاري التركي وكذلك المركز الثقافي الكائن في بناية اللعازرية في وسط بيروت.

وِأشار إلى أنّ التراجع السلبي في العلاقات الثنائية تجسد في الدعوة الرسمية لوزارة خارجية بلاده لعدم توجه الرعايا الأتراك إلى لبنان للسياحة، والطلب من السياح الأتراك الموجودين في لبنان مغادرته.

في غضون ذلك، أخلى المركز الثقافي التركي، وسط بيروت، مكاتبه من الموظفين خشيةً تعرضهم لأي مضايقات، فيما طلب مكتب الخطوط الجوية التركية من موظفيه مغادرة المكتب وتسيير أعمالهم من مكاتب مختلفة".

كما شهد محيط مكتب وكالة الأناضول التركية للأنباء، المحاذي للسراي الحكومي، وسط بيروت، اليوم، إجراءات أمنية مشددة، حيث تم نشر عناصر من القوى الأمنية مجهزة بالدروع الوقائية عند مداخل البناية التي يتواجد بها مقر الوكالة، فيما قطع الطريق المؤدي إليه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان