رئيس التحرير: عادل صبري 07:47 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تعديلات الاتفاق السياسي تهدد الحوار الليبي بالمغرب

تعديلات الاتفاق السياسي تهدد  الحوار الليبي بالمغرب

العرب والعالم

جولة من الحوار الليبي

تعديلات الاتفاق السياسي تهدد الحوار الليبي بالمغرب

وكالات 15 سبتمبر 2015 22:47

قال بعض المشاركين بالحوار الليبي بالمغرب، إن الحوار السياسي بين أطراف الأزمة الليبية، أصبح مهددا، بسبب إدخال تعديلات على الاتفاق السياسي .

 

وأفاد "توفيق الشهيبي" عضو مشارك بالحوار عن فريق المستقلين، في تصريحات لوسائل الاعلام، مساء أمس الثلاثاء، أن هناك صعوبات كبيرة تعتري الحوار الليبي بالمغرب الذي وصل لباب مسدود، بحسب قوله.
 

 

وأوضح "الشهيبي" أن "انهيار الحوار الليبي بدأ بعد فتح الباب لتعديلات على الاتفاق السياسي، حيث جميع الأطراف الليبية قد اتفقوا على إدخال التعديلات التي تقدم بها المؤتمر الوطني الليبي العام على الملاحق، وعدم إدخالها على الاتفاق السياسي"، مشيرا إلى صعوبة التوقيع على الاتفاقية يوم 20 سبتمبر الجاري.
 

من جهته، قال "موسى الكوني" عضو مستقل، إن هناك "صعوبات تعتري الحوار الليبي بالمغرب، بسبب تشبث بعض الأطراف بمواقفها، خاصة في ظل تباعد موقفي البرلمان والمؤتمر الوطني الليبي العام، الذي لديه ملاحظات جديدة، على حد تعبيره.
 

وأضاف "الكوني" في تصريحات أدلى بها لوسائل الإعلام، أن "برناندينو ليون"  المبعوث الأممي إلى ليبيا "ستنتهي ولايته قريبا، وسيتم تكليف مبعوث جديد".
 

تجدر الإشارة إلى أن مجلس النواب الليبي المنعقد في مدينة "طبرق"، قد أعلن في وقت سابق، وبشكل رسمي، رفضه "إجراء تعديلات أو إضافات على بنود الاتفاق السياسي الموقع بالأحرف الأولى سابقًا"، والذي كانت قد تقدمت به بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أول أمس الاثنين مع إدخال تعديلات عليه.
 

وأول أمس سلم "ليون" المبعوث الأممي إلي ليبيا، الذي يرعى الحوار السياسي الليبي بين الأطراف المشاركة في الحوار الحالي بمدينة الصخيرات المغربية، مسودة الاتفاق النهائي تتضمن تعديلات على الاتفاق الذي تم توقيعه بالأحرف الأولى في يوليو/ تموز الماضي، من بينها تعديلات بخصوص 6 أو 7 نقاط.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان