رئيس التحرير: عادل صبري 06:45 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

وقفة احتجاجية أمام السفارة الإسرائيلية بالأردن ضد الاعتداءات على الأقصى

وقفة احتجاجية أمام السفارة الإسرائيلية بالأردن ضد الاعتداءات على الأقصى

العرب والعالم

تظاهرات أمام السفارة الاسرائيلية في عمان - أرشيفية

وقفة احتجاجية أمام السفارة الإسرائيلية بالأردن ضد الاعتداءات على الأقصى

وكالات - الأناضول 15 سبتمبر 2015 20:40

نفذ عشرات الشباب الأردنيين، أمام السفارة الإسرائيلية، غربيّ العاصمة عمّان، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية، مطالبين حكومة بلادهم بطرد السفيرة الإسرائيلية، عينات شلاين، على خلفية مواصلة القوات الإسرائيلية لليوم الثالث على التوالي اقتحام المسجد الأقصى.

 

وعبر الشباب عن غضبهم إزاء ما وصفوها "المواقف العربية والإسلامية الخجولة" بوجه إسرائيل، مطالبين الدول العربية بموقف حازم لوقف الانتهاكات والاعتداءات المتكررة على المصلين والمرابطين في الأقصى.

 

وهتف المشاركون في الوقفة "لا سفارة صهيونية على أرض أردنية"، "فلسطين عربية من النهر إلى البحر"، "يا شرطة افتحوا الحدود..إما نعدي (نَمُر) أو نموت"، "من حديد باب الأقصى من حديد.. ما يفتح الأقصى إلا الشهيد"، "لا سفارة ولا سفير هذا مطلب الجماهير"، و "كلمة حق صريحة ..أوسلو أكبر فضيحة (في إشارة إلى اتفاق السلام بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية 1993)".

وعبرت الحكومة الأردنية في بيان للمتحدث الرسمي باسمها، وزير الإعلام محمد المومني عن غضبها إزاء الممارسات الإسرائيلية، مطالبة الحكومة الإسرائيلية بالتوقف فورا عن استفزازاتها باقتحام المسجد الأقصى ومنع الاعتداءات على الأماكن المقدسة، واحترام التزاماتها المنصوص عليها في معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية، ونتائج اللقاء الثلاثي بين الملك عبد الله الثاني، ووزير الخارجية الأميركي، جون كيري، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في نوفمبر 2014.

وواصلت القوات الإسرائيلية، صباح اليوم الثلاثاء، اقتحامها للمسجد الأقصى لليوم الثالث على التوالي، وسط اندلاع مواجهات عنيفة بين المصلين والقوات المقتحمة، أصيب خلالها العشرات من الفلسطينيين، و5 عناصر من الشرطة الإسرائيلية، بحسب بيان لها.

وتتزامن هذه الاقتحامات مع حلول عيد رأس السنة العبرية حيث دعت جماعات يهودية إلى اقتحام المسجد بهذه المناسبة التي يستمر الاحتفال بها ليومين اعتباراً من ليل الأحد-الإثنين الماضيين.

وتسعى إسرائيل إلى احتلال الأقصى، بدعوى وجود بقايا معبد(هيكل) سليمان، تحت المسجد الأقصى، الذي يضم جامع القبلة، وجامع قبة الصخرة، ومتحفا ومدارس للعلوم الدينية، وباحة كبيرة.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان