رئيس التحرير: عادل صبري 09:35 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"التعاون الخليجي" يناقش الأوضاع في  اليمن وسوريا وليبيا وفلسطين الثلاثاء

التعاون الخليجي يناقش الأوضاع في  اليمن وسوريا وليبيا وفلسطين الثلاثاء

العرب والعالم

مجلس التعاون الخليجى

"التعاون الخليجي" يناقش الأوضاع في  اليمن وسوريا وليبيا وفلسطين الثلاثاء

وكاﻻت 13 سبتمبر 2015 16:58

يعقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي اجتماعا، الثلاثاء المقبل، لبحث آخر التطورات الاقليمية والدولية وفي مقدمتها الأوضاع في اليمن وسوريا وليبيا وفلسطين المحتلة، والجهود الدولية المبذولة لمكافحة الارهاب.

وقال عبداللطيف بن راشد الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، أن المجلس الوزاري لمجلس التعاون، سيعقد دورته الـ136، يوم الثلاثاء المقبل، في مقر الأمانة العامة بمدينة الرياض، برئاسة خالد بن محمد العطية، وزير خارجية دولة قطر، رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري.
 

وبيّن في بيان نشرته الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي على موقعها الإلكتروني اليوم أن "المجلس الوزاري سيبحث عددا من الموضوعات المتعلقة بمسيرة العمل الخليجي المشترك، وما اتخذته اللجان الوزارية من توصيات بشأن المسائل المتصلة بتعزيز التعاون والتكامل بين دول المجلس، وكذلك ما تم اتخاذه من إجراءات لتنفيذ قرارات المجلس الأعلى والمجلس الوزاري".
 

وقال "إن وزراء خارجية الخليج سوف يتدارسون الموضوعات التي سيتم بحثها بين دول مجلس التعاون وعدد من الدول والمجموعات الدولية خلال انعقاد أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في نهاية شهر سبتمبر/ أيلول الجاري".
 

وتابع: كما سيتداول الاجتماع آخر التطورات الاقليمية والدولية وفي مقدمتها الأوضاع في اليمن وسوريا وليبيا وفلسطين المحتلة، والجهود الدولية المبذولة لمكافحة الارهاب.
 

ويأتي الاجتماع المرتقب فيما تشهد محافظة مأرب منذ أسابيع، وصول تعزيزات كبيرة لقوات التحالف الذي تقوده السعودية، مسنودة بعناصر من الجيش الوطني و"المقاومة الشعبية" المواليان للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في ظل حديث عن بدء وشيك لمعركة حاسمة ضد "الحوثيين"، الذين يسيطرون على عاصمة البلاد، وبعض مدنها الرئيسية، منذ سبتمبر من العام الماضي.
 

وفي 21 أبريل الماضي، أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية، انتهاء عملية "عاصفة الحزم" العسكرية التي بدأها في 26 مارس الماضي، وبدء عملية "إعادة الأمل"، التي قال إن من أهدافها شق سياسي متعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين، وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة.

اقرأ أيضًا:


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان