رئيس التحرير: عادل صبري 02:30 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مظاهرات تونسية ضد "المصالحة" بين رجال أعمال وموظفين فاسدين

مظاهرات تونسية ضد المصالحة بين رجال أعمال وموظفين فاسدين

العرب والعالم

جانب من التظاهرات

مظاهرات تونسية ضد "المصالحة" بين رجال أعمال وموظفين فاسدين

وكاﻻت 12 سبتمبر 2015 20:10

تظاهر نحو ألف شخص السبت في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي وسط العاصمة تونس ضد مشروع قانون "المصالحة" مع رجال أعمال وموظفين كبار فاسدين، وذلك على الرغم من حظر السلطات للتظاهر بموجب حالة الطوارئ المفروضة منذ يوليو (تموز) الماضي.


وردد المتظاهرون شعارات مثل "شعب تونس شعب حر...والفساد لن يمرّ" و"المحاسبة استحقاق... يا عصابة السراق".

كما رددوا شعارات مناهضة للرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الذي اقترح مشروع القانون، ولحزبه "نداء تونس" (يمين وسط) ولحركة النهضة الاسلامية شريكته في الائتلاف الحكومي الرباعي.

وهتف هؤلاء "جاءك الدور، جاءك الدور... يا سبسي يا دكتاتور" و"النهضة والنداء... أعداء الشهداء" في اشارة الى القتلى الذين سقطوا مطلع 2011 خلال الثورة التي اطاحت بنظام الرئيس الدكتاتور زين العابدين بن علي.

كما هتفوا "يا سرّاق يا قطعيّة (لصوص)...دساترة وإخوانجية" في إشارة إلى حزبي نداء تونس وحركة النهضة التي تحسبها المعارضة التونسية على جماعة الاخوان المسلمين.

وينتمي المتظاهرون إلى احزاب معارضة مثل "الجبهة الشعبية" (ائتلاف احزاب يسارية)، وأحزاب "الجمهوري" و"التكتّل" و"التحالف الديموقراطي" والتيار الديموقراطي (وسط)، وحملة "مانيش مسامح" (لن أسامح) التي اطلقها نشطاء ليست لديهم انتماءات سياسية معلنة.

وتظاهرت الجبهة الشعبية، وحركة مانيش مسامح، وبقية الاحزاب كل على حدة، وتفرق المتظاهرون بهدوء من دون أي اشكال، ومنذ الصباح أغلقت الشرطة كل منافذ شارع الحبيب بورقيبة بالحواجز الحديدية وأخضعت الوافدين إليه للتفتيش.

وأغلقت وزارة الداخلية شارع الحبيب بورقيبة منذ الاثنين الماضي ولمدة 6 ايام بسبب "تهديدات إرهابية" قالت إنها تستهدف أماكن "حيوية" فيه ولوحت بـ"تطبيق القانون" على من يتظاهر في الشارع.

 

 

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان