رئيس التحرير: عادل صبري 03:28 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أمريكا تنوي توجيه ضربات جوية لشرق ليبيا

مسؤول عسكري:

أمريكا تنوي توجيه ضربات جوية لشرق ليبيا

الأناضول 10 أغسطس 2013 09:38

قال مسؤول عسكري ليبي، اليوم السبت، إن هناك معلومات لدى الطيران المدني الليبي بأن وزارة الدفاع الأمريكية تنوي توجيه ضربات جوية على مواقع بشرق البلاد، يعتقد أنها لتنظيم القاعدة في ليبيا، خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن "هناك أنباء تتحدث عن رفض المسؤولين الليبيين توجيه هذه الضربة حتى تتأكد طرابلس من أن المواقع المستهدفة هي معسكرات لتنظيم القاعدة".

 

ولم يتسن الحصول على تأكيد أو نفي من أي من السلطات الرسمية الأمريكية أو الليبية بخصوص هذا الشأن.

 

ولفت المصدر إلى "ازدياد عدد الطائرات الأمريكية في الأجواء الليبية منذ عدة أيام"، موضحا أن "الطائرات الأمريكية دون طيار في ازدياد مستمر خصوصا على شرق ليبيا ومدينة بنغازي تحديدا، وهي تجوب السماء طيلة الـ24 ساعة"، على حد قوله.

وأشار إلى أن هذه العمليات التي تقوم بها الطائرات دون طيار "تعد اختراقا للسيادة الليبية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية"، مبينا في الوقت نفسه أن "الحكومة الليبية لا تعلم بهذه الطائرات، حيث لا يوجد تصريح لها بالطيران في سماء ليبيا، ولم يتم إعلام طرابلس رسميا بطلعاتها".

 وربط المسؤول زيادة عدد الطائرات باجتماع السفيرة الأمريكية في ليبيا "ديبرا جونسن" الأسبوع الماضي مع رئيس الحكومة الليبية علي زيدان، الذي قالت مصادر صحفية إنه تناول الوضع الأمني في البلاد، وتهديد تنظيم القاعدة شن هجمات على مصالح غربية في شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

وأعلنت الولايات المتحدة، الجمعة، أن بعثاتها الدبلوماسية في الشرق الأوسط وإفريقيا والمغلقة منذ الأحد الماضي، منعا لتعرضها لاعتداءات إرهابية" محتملة، ستعيد جميعها فتح أبوابها غدا الأحد، باستثناء السفارة الأمريكية في صنعاء.

وأكد المسؤول، وهو يعمل في مركز معلومات الطيران المدني بطرابلس، أن المركز الذي يعمل به والتابع لهيئة الطيران المدني، "هو الجهة المخولة بتمييز وكشف الأهداف الجوية بالتعاون مع الدفاع الجوي الليبي، وهذا سياق متبع في كل دول العالم"، بحسب تعبيره.

وفي 11 سبتمبر/ أيلول 2012، شنّ ملثمون هجومًا على مبنى القنصلية الأمريكية في بنغازي؛ أدى إلى مقتل السفير الأمريكي كريستوفر ستيفنز وثلاثة آخرين من طاقم السفارة، واتهمت مصادر أمريكية تنظيم القاعدة ومتشددين بتنفيذ ذلك الهجوم.

وشهدت مدينة بنغازي، وهي مهد ثورة 17 فبراير/شباط 2011 التي أطاحت بالرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، هجمات على مراكز للشرطة ومعسكرات للجيش الليبي واغتيالات لمدنيين وإعلاميين وقيادات أمنية وعسكرية منذ شهر إبريل (نيسان) الماضي.

ولا تزال الحكومة الليبية الجديدة تحاول السيطرة على الوضع الأمني المضطرب في البلاد بسبب انتشار السلاح وتشكيل ميليشيات تتمتع بالقوة ولا تخضع لأوامر السلطة الوليدة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان