رئيس التحرير: عادل صبري 05:41 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

خطباء العيد في الخليج: اللهم أدم على دولنا الأمن والاستقرار

خطباء العيد في الخليج: اللهم أدم على دولنا الأمن والاستقرار

الأناضول 08 أغسطس 2013 13:03

أدى المواطنون والمقيمون في 5 من دول الخليج الست، اليوم الخميس، صلاة عيد الفطر، وسط دعوات من خطباء المساجد أن "يديم نعمة الاستقرار والأمن" على دولهم.

ويصادف اليوم غرة شوال وأول عيد الفطر المبارك في السعودية وقطر والكويت والإمارات والبحرين، فيما أعلنت سلطنة عمان أن أول أيام عيد الفطر هو غداً الجمعة.

ونظراً لارتفاع درجات الحرارة في دول الخليج، تغيب أي مظاهر للاحتفال بالعيد في الشوارع طوال فترات النهار، فيما يتركز الاحتفال بالعيد مع حلول ساعات المساء حيث يقبل المواطنون والمقيمون على الحدائق والمجمعات التجارية والملاهي الترفيهية ومهرجانات الاحتفال التي تعد للاحتفال بالعيد.

ويحرص أمراء وملوك قادة الخليج على مشاركة المواطنين صلاة العيد في دولهم. بحسب وكالات الأنباء الرسمية الخليجية.

ففي مكة المكرمة، أدى العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز، صلاة عيد الفطر المبارك مع جموع المصلين الذين اكتظ بهم المسجد الحرام والساحات المحيطة به.

وقد أدى الصلاة مع العاهل السعودي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد ورئيس وزراء لبنان الأسبق سعد الحريري.

وفي المدينة المنورة، أدى أكثر من مليون مصل صلاة عيد الفطر بالمسجد النبوي الشريف، حيث امتلأت جنبات وطوابق وأروقة وساحات المسجد بالمصلين منذ ساعات الصباح الأولى .

وأم المصلين إمام وخطيب المسجد النبوي، الشيخ عبدالباري الثبيتي، الذي أوصى المسلمين بتقوى الله عز وجل، حامداَ الله سبحانه وتعالى لما مّن به على المسلمين من صيام وقيام الشهر الفضيل بكل خشوع وطمأنينة وأمن وأمان.

وقد استقبل الملك عبدالله بن عبدالعزيز في الديوان الملكي بقصر الصفا في مكة المكرمة عقب صلاة عيد الفطر المبارك جموع المهنئين بعيد الفطر المبارك .

وفي قطر، أدى أميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ووالده الأمير السابق حمد بن خليفة آل ثاني صباح اليوم صلاة عيد الفطر المبارك مع في مصلى "الوجبة".

وعقب صلاة العيد، استقبل الشيخ تميم والشيخ حمد بقصر الوجبة جموع المهنئين بعيد الفطر المبارك.

ومن أشهر ما يميز البيوت القطرية صباح يوم العيد عند استقبال الأهل والمهنئين ما يعرف باسم "الفالة" أو"الفوالة" وهي عادة اجتماعية متأصلة وعنوان للكرم والضيافة عند أهل قطر.

و"الفالة" عبارة عن طعام يقدم للضيوف سواء كانت أيام الأعياد والمناسبات والاحتفالات أو في الزيارات العادية وعادة ما تتكون الفالة من القهوة الخليجية والحلوى العمانية والأكلات التراثية.

وتختلف أصناف الفالة من منزل لآخر.. فهناك من يقدم المأكولات الشعبية فقط.. وهناك من يقوم بالتنويع ما بين المأكولات الشعبية والحديثة مثل الشوكولاته بكل أشكالها وأنواعها، والكعك، والحلويات الشامية، بالاضافة إلى سلال الفاكهة.

وتصاحب الزيارات العائلية "العيدية" التي تقدم لأطفال الأسرة أو أبناء الحي، وكانت العيدية تتراوح قديماً من ريال إلى خمسة ريالات ( دولار ونصف) لكنها قفزت حالياً ما بين المئة ريال (27 دولار أمريكي) والخمسمائة ريال (137 دولار أمريكي) وتبتكر الأسر في شكل تقديم وتغليف العيدية.

وفي الكويت، أدى اميرها الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح صلاة العيد في مسجد الدولة الكبير وفي معيته ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ورئيس مجلس الأمة الجديد مرزوق علي الغانم.

 وفي البحرين، أدى الأمير سلمان بن حمد آل خليفة نائب الملك ولي العهد، صلاة عيد الفطر المبارك وذلك بجامع الشيخ عيسى بالرفاع الغربي.

وخلال خطبة صلاة العيد دعا خطيب جامع الشيخ عيسى، أن يديم الأمن والاستقرار على مملكة البحرين.

وأكد على التمسك بحبل الله المتين الجامع لكل خير والحامي من كل شر وفتنة، سائلاً الله أن يتقبل من الجميع الصيام والطاعات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان