رئيس التحرير: عادل صبري 05:58 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

عشرات الآلاف يؤدون صلاة العيد بالأقصى

رغم التشديد الأمني لقوات الاحتلال..

عشرات الآلاف يؤدون صلاة العيد بالأقصى

الأناضول 08 أغسطس 2013 10:51

أدى عشرات الآلاف من فلسطينيي الضفة الغربية، ومدن الـ48 داخل إسرائيل صلاة عيد الفطر اليوم الخميس، في المسجد الأقصى بالقدس المحتلة وسط اجراءات أمنية إسرائيلية مشددة.

 

وشهدت الطرق المؤدية للمسجد الأقصى، وأبوابه الرئيسية، ازدحاماً بالمصلين، في وقت أغلقت فيه قوات من الجيش والشرطة الإسرائيلية عدة شوارع رئيسية وفرعية بالقرب من المسجد، وخاصة الشارع الملاصق لباب العامود  الذي يعتبر المدخل الرئيسي للـمسجد الأقصى وكنيسة القيامة وحائط البراق.

 

وعند أبواب المسجد وزعت الهدايا على الأطفال القادمين للصلاة، وذلك ضمن مشروع "هدية طفل الأقصى" الذي تقوم عليه الحركة الإسلامية في القدس منذ عدة سنوات.

 

ودعا الشيخ اسماعيل نواهضة خلال خطبة العيد، أبناء الشعب الفلسطيني إلى الوحدة، وزيارة أهالي الشهداء والجرحى.

 

وتمنى نواهضة "تحرير المسجد الاقصى ومدينة القدس من كل سوء"، معرباً عن أمله "أن تكون القدس مدينة أمن وسلام يؤمها المؤمنون والموحدون من كل فج عميق".

 

وعقب خطبة وصلاة العيد توجه المقدسيون إلى بيوتهم، فيما توجه قسم منهم  لزيارة قبور الشهداء في مقابر الرحمة واليوسفية والمجاهدين في شارع صلاح الدين الايوبي والقريبة من المسجد الأقصى المبارك.

 

وقد اعتاد أهل مدينة القدس المحتلة على سماع صوت المدفع العثماني بعد صلاة العيد، إلا ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي وللسنة الخامسة على التوالي منعت رجائي صندوقه المسؤول عن ضرب مدفع رمضان من ذلك بدعوى أن وجود الناس في المقبرة حيث المدفع يشكل خطراً على حياتهم.

 

فيما عقب صندوقه، إن عائلته اعتادت على ضرب المدفع منذ أكثر من مئة عام دون أن يصاب أحد بأذى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان