رئيس التحرير: عادل صبري 03:27 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

"مركزية فتح" تبحث المفاوضات مع إسرائيل

مركزية فتح تبحث المفاوضات مع إسرائيل

العرب والعالم

عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن

وسط مطالبة بوقفها..

"مركزية فتح" تبحث المفاوضات مع إسرائيل

الأناضول 06 أغسطس 2013 09:13

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن "إن اللجنة ستعقد اليوم اجتماعا دوريا بقيادة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله لبحث الأوضاع الفلسطينية بشكل عام والمفاوضات بشكل خاص".

 

وأضاف محيسن أن الاجتماع سيقتصر على "مركزية" فتح (أعلى هيئة في الحركة) فقط.

 

وأوضح أن فتح دعمت القرار الفلسطيني بالعودة إلى المفاوضات على أساس التفاوض على دولة فلسطينية كاملة الحقوق على الحدود المحتلة عام 1967، مشيرا إلى أن جولة المفاوضات القادمة ستبحث موضوع الحدود والأمن.

 

وأضاف: "قبلنا بما عرضه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بالعودة إلى المفاوضات للحديث أولا على الحدود والأمن ومن ثم ننتقل إلى مواضيع أخرى كالاستيطان وتبادل طفيف للأراضي".

 

وبين أن توقف المفاوضات على مدى ثلاثة سنوات والاستيطان متواصل على الأرض تسبب بخسارة آلاف الدونمات من أراضي الضفة الغربية.

 

من جانبه قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير عن الجبهة الديمقراطية تيسير خالد، إن عدد من القوى الفلسطينية والمستقلين رفضت المشاركة في اللجنة المشرفة على المفاوضات باعتبارها ترفض العودة للمفاوضات.

 

وأضاف أن القرار الفلسطيني بالعودة للمفاوضات تم اتخاذه بشكل فردي من قبل الرئيس محمود عباس وهو وحده يتحمل المسئولية الكاملة عن ذلك بعد التخلي عن الشراكة الداخلية الفلسطينية، مشيرًا إلى أن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ترفض العودة للمفاوضات.

 

وبحسب خالد فإن العودة للمفاوضات قبل وقف جميع الأنشطة الاستيطانية خطر كبير على القضية الفلسطينية.

 

وبين عضو التنفيذية أن إسرائيل تقوم بخطوات استفزازية من خلال مواصلتها الاستيطان بالضفة الغربية والقدس المحتلة وطرح عطاءات جديدة في ظل تواصل المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية برعاية أمريكية.

 

واعتبر خالد أن الموقف الأمريكي من الاستيطان لم يتغير، متهما الولايات المتحدة بدعم سياسة الاستيطان من خلال عدم الضغط على حكومة نتنياهو بوقفه.

 

وطالبت فصائل اليسار الفلسطيني ومستقلين بوقف المفاوضات معتبرة مواصلتها مخالفا للإجماع الفلسطيني.

 

وانطلقت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية الأسبوع الماضي في العاصمة الأمريكية واشنطن برعاية من وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بعد جهود بذلها على مدى عدة شهور لإقناع الجانبين بالعودة للمفاوضات.

 

ومن المفترض أن تبدأ الجولة الثانية من المفاوضات الأسبوع المقبل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان