رئيس التحرير: عادل صبري 05:23 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

مقتل 103 سوريين في اشتباكات الاثنين

مقتل 103 سوريين في اشتباكات الاثنين

العرب والعالم

قتلى سوريين - أرشيف

بينهم 7 أطفال و14 سيدة..

مقتل 103 سوريين في اشتباكات الاثنين

الأناضول 06 أغسطس 2013 09:12

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 103 أشخاص في سوريا، أمس الاثنين، في مختلف المحافظات السورية، سقط معظمهم في إدلب ودمشق وريفها، من بينهم 7 أطفال، و14 سيدة، وناشطان قتلا تحت التعذيب، فيما سقط 33 مقاتلاً من الجيش الحر.

 

 وقتل في إدلب 23، فيما قتل 18 في دمشق وريفها، وقتل في درعا 12، وفي دير الزور 11، وفي اللاذقية وحمص 9، فيما قتل في حلب 11، وفي الرقة 2، وسقط قتيل واحد في حماة، وقتل 6 أشخاص غير سوريين.

 

وأفادت تنسيقيات الثورة السورية أن التطورات على محور استربة في ريف اللاذقية، اليوم الثلاثاء، تمثلت في محاولة قوات النظام إعادة السيطرة على الأبنية، التي تم الاستيلاء عليها من قبل مقاتلي المعارضة، إلا أنه تم التصدي لهذه الهجمات.

 

وأضاف الناشطون أن مقاتلي المعارضة ردوا بمهاجمة مقرات الجيش النظامي في القرية، وتمكنوا من التقدم والسيطرة على هذه الابنية، معلنين تحرير كامل قرية استربة.

 

 وكان الجيش الحر في ريف اللاذقية قد أعلن أمس تمكنه من فرض سيطرته على 11 قرية ومرصد، منذ بدء العمليات الأخيرة في الريف قبل يومين، وهذه المواقع هي "كفرية، برج انباتة، برج تلا، برج بارودا، قرية انباتة، بومكة، بيت الشكوحي، الحمبوشة، جبل دورين، استرية، واوبين".

 

 وتدور اليوم اشتباكات حول قمة النبي يونس، وقرية عرامو، والخراطة، والسكري.

 

وتقدم الثوار مستمر باتجاه القرى الموالية للنظام في الساحل، كما وصل مقاتلو المعارضة إلى مشارف بلدة الصلنفة التي تعد أكبر مصايف جبل الأكراد والساحل، ورافق ذلك نزوح جماعي لسكان القرى والبلدات المحيطة.

 

 من ناحية أخرى أفادت الهيئة العامة للثورة السورية، أن عدة كتائب من الجيش الحر، بالتعاون مع جبهة النصرة قامت بتنفيذ هجوم على الحواجز والمستودعات في منطقة القلمون ليلة أمس مستمرة حتى صباح اليوم.

 

وأضافت الهيئة أنه تم تكبيد قوات النظام خسائر فادحة، وإيقاع عدد كبير من القتلى و الجرحى في صفوف القوات النظامي، إلا أنها لم تتكمن من اقتحام المستودعات مرة أخرى، كما فعلت قبل أيام، بسبب القصف العنيف جدا براجمات الصواريخ، والتحليق المكثف للطيران الحربي المستمر لحماية ما تبقى من المستودعات.

 

وأعلنت الهيئة العامة للثورة السورية، أمس، عن تمكن مقاتلي الجيش الحر من السيطرة على مطار منغ العسكري، بعد حصار دام 10 أشهر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان