رئيس التحرير: عادل صبري 06:05 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تركيا تحمي محاكمة "أرجنكون" بـ7500 شرطي

بعد تهديدات باقتحام المحكمة

تركيا تحمي محاكمة "أرجنكون" بـ7500 شرطي

الاناضول 05 أغسطس 2013 20:20

أصدرت محكمة العقوبات المشدّدة الثالثة عشرة، في مدينة اسطنبول" حكمها في "قضية أرجنكون" التي امتدت مرافعاتها لـ 6 سنوات وشهرين، تحت إجراءات أمنية مشددة، بعد أن تلقت تهديداً بالاعتداء عليها من قبل "حزب جبهة التحرر الشعبي الثوري" المتطرف والمحظور.

وأحاطت قوات الأمن المحكمة بـ 7 آلاف و500 شرطي، فيما حوّمت إحدى الطائرات العامودية التابعة لقوات الأمن فوق المحكمة، وأجرت عمليات مراقبة دقيقة، في الوقت الذي قامت فيه قوات الأمن بوضع الحواجز الأمنية، وتفتيش الداخلين إلى المحكمة.


كما منعت قوات الأمن الزيارات الدورية لأهالي سجناء سجن "سيلوري"، الذي يأوي المتهمين في "قضية أرجنكون"، في الوقت الذي لم تسمح فيه بدخول أحد ما عدا الصحفيين والمتهمين الطلقاء، إلى حرم المحكمة.


واستخدمت الشرطة خراطيم المياه والغازات المسيلة للدموع، لتفريق المتظاهرين بعد قطعهم الطريق الدولي المار من المنطقة، التي تقع على بعد 60 كم غربي إسطنبول.
ورشق المتظاهرون قوات الشرطة بالحجارة، بعد أن عمدوا الى تشكيل حواجز من الخشب، ومع تدخل الشرطة تراجع المتظاهرون ليعودوا أدراجهم.
ومع استمرار تدخل الشرطة اضطر المتظاهرون لركوب الحافلات التي جاؤوا بها، والعودة مجددا إلى المدينة، بعد أن شهد الطريق الدولي بين "إسطنبول" ومدينة "تكيرداغ"، تقطعا لفترات معينة.
وكانت المحكمة الخاصة قد أصدرت أحكاما ضد المتهمين اليوم فيما يعرف بقضية أرغنكون، حيث تراوحت الأحكام ما بين سجن لسنوات، والسجن المؤبد المضاعف، من بينها الحكم على رئيس هيئة الأركان العامة السابق للجيش الجنرال "إلكر باشبوغ".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان