رئيس التحرير: عادل صبري 07:31 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"حزب الله" يشدد إجراءاته الأمنية بالضاحية الجنوبية لبيروت

حزب الله يشدد إجراءاته الأمنية بالضاحية الجنوبية لبيروت

العرب والعالم

عناصر حزب الله

"حزب الله" يشدد إجراءاته الأمنية بالضاحية الجنوبية لبيروت

الأناضول 05 أغسطس 2013 18:09

شدد "حزب الله" اللبناني من إجراءاته الأمنية بالضاحية الجنوبية لبيروت ، وهي إجراءات جديدة لم تكن متبعة خلال الأشهر السابقة.

 

وذكرت مراسلة وكالة الأناضول للأنباء أن هذه الإجراءات بدأت تدريجيا عقب إطلاق صاروخين باتجاه حي الشياح في مايو/أيار الماضي وتفجير بئر العبد في يوليو/تموز الماضي، لتصل ذروتها حاليا حيث شملت مختلف المناطق في الضاحية.

 

ونشرت عناصر الحزب سيارات رباعية الدفع ذات زجاج داكن في مداخل الشوارع الكبرى خاصة الموجودة بمناطق (برج البراجنة، اوتستراد هادي نصر الله، الصفير، حي السلم).

 

ويقف إلى جانب السيارات عناصر تابعة للحزب يحملون أجهزة لاسلكية، يتواصلون من خلالها مع غرفة عمليات رئيسية لتزويدها بمعلومات عن الداخلين والخارجين من الضاحية.

 

وقال شهود عيان إن حزب الله يقيم حواجز متنقلة يتم من خلالها تفتيش السيارات والتأكد من هويات الأشخاص وسبب قدومهم وزيارة الضاحية.

 

وقال "جهاد رمضان"، وهو أحد المقيمين في برج البراجنة، إن "حاجزا تابعا لحزب الله استوقفه عند تقاطع حارة حريك - برج البراجنة، وطلب الاطلاع على أوراق سيارته، وسأله ما اذا كان مواطنا لبنانيا أم سوريا؟ .. ومن ثم تم تفتيش السيارة للتأكد من عدم وجود أسلحة فيها".

 

 وأشار في حديث لمراسلة الأناضول إلى أنهم طلبوا كذلك تفتيش هاتفه المحمول، لكنه رفض نظرا لوجود صور خاصة عليه.

 

وفيما أثارت تلك الإجراءات حفيظة سكان بالضاحية خاصة غير المؤيدين لحزب الله، قالت مصادر مقربة من الحزب إن تلك الإجراءات تأتي على خلفية تفجير بئر العبد، ووجود أعداد هائلة من النازحين السوريين غير معروفي الانتماء والتوجه، ما قد "يشكل خرقا أمنيا واضحا للمربع الأمني للحزب في الضاحية"، بحسب قوله.

 

وبحسب المصدر فان هذه الإجراءات يمكن وصفها بـ"الاحترازية" تحسبا لأي تطور أمني قد يحدث من قبل من وصفهم بـ"الجماعات الإرهابية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان