رئيس التحرير: عادل صبري 09:06 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

إلحاح سعودي وراء زيارة بندر لموسكو

إلحاح سعودي وراء زيارة بندر لموسكو

العرب والعالم

الأمير بندر وبوتن

إلحاح سعودي وراء زيارة بندر لموسكو

تامر أسامة 05 أغسطس 2013 13:03

قد تحمل  زيارة رئيس المخابرات السعودية بندر بن سلطان لموسكو ولقائه بوتن دلالات كثيرة من حيث انعكاساتها على سير الأوضاع بسوريا  وإمكانية تأثيرها على الأحداث بمصر.

 

ففي تحرك خارج السياق، زار الأمير بندر العاصمة الروسية وعقد لقاء مع الرئيس بوتين .

 

وقد أعلنت وكالة الأنباء الروسية الرسمية الروسية أن اللقاء ناقش الأوضاع الجارية بالشرق الأوسط ، وذلك نقلا عن المتحدث باسم "الكرملين" ديمتري بيسكوف .

 

وكانت قد تواترت أنباء عن عدة مصادر أن الزيارة المفاجئة تمت بعد طلب سعودي ملح، لمناقشة الأوضاع بسوريا ومصر .

 

ومن المعروف أن الأمير بندر تربطه علاقة شخصية بالرئيس الروسي، إثر إقامته بروسيا ما يقارب الشهر قبل أن يتم إبعاده  إلى المغرب بعامي 2008 إلى 2009 ،خلال فترة الصراع داخل الأسرة المالكة والتي شاعت أنباء عنها في حينها .

 

وتشير المصادر إلى أن هدف الزيارة كان التماس مقاربة بالموقف الروسي نحو الملف السوري و اختبار مدى صلابة الموقف الروسي إزاء الأوضاع هناك ، ومحاولة إضعاف إيران وعزلها إقليميا إلى جانب محاولة إقناع روسيا بالإحجام عن بيع الأسلحة لإيران مقابل صفقة أسلحة روسية تمولها السعودية  قيل أنها لصالح النظام الجديد في مصر .

 

والمعروف أنه برغم الاختلاف الحاد بين الرياض وموسكو بشأن الأوضاع بسورية إلا أن ثمة تقارب واضح بينهم بخصوص الملف المصري ، حيث المخاوف من الإخوان المسلمين بمصر تمثل نقطة اتفاق بين البلدين .

 

يرى المحللون أنه برغم اتساق الموقف الروسي مع نفسه إزاء الموقف بسوريا ومصر ، إذ يقف بالحالتين مع النظام العسكري ضد الإخوان المسلمين . إلا أن الموقف السعودي يتسم بالتناقض الحاد، حيث تقوم بالتمويل العلني لجماعة الإخوان المسلمين بسوريا وتقد لهم السعودية الغطاء السياسي والسلاح .

 

في حين تقف ضد الإخوان بمصر منذ بداية تجربتهم في الحكم، وتدعم النظام العسكري بها بصورة بدت واضحة .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان