رئيس التحرير: عادل صبري 06:58 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تشديد الإجراءات الأمنية قبيل محاكمة "أرغنكون"

تشديد الإجراءات الأمنية قبيل محاكمة "أرغنكون"

الأناضول 05 أغسطس 2013 09:07

شددت السلطات التركية من التدابير الأمنية في محيط، وداخل المبنى، الذي ستجري فيه الجلسة النهائية في قضية "أرغنكون" الانقلابية، التي سينطق فيها بالحكم. وشددت إجراءاتها على الطرق المؤدية للمبنى.

 

كما توجهت إلى المنطقة مع ساعات الصباح الأولى تعزيزات من شرطة مكافحة الشغب مع عرباتها، مع استقدم مزيد من سيارات الإطفاء، والإسعاف، وخزانات المياه، كما أقيمت دورات مياه متنقلة، تحسبا لتجمعات بشرية قد تحضر إلى المكان عقب مطالبات من بعض منظمات المجتمع المدني بحضور جلسة المحاكمة.

 

كما لوحظ تدقيق قوات الأمن في البطاقة المهنية للصحفيين، الذين يسمح لهم بحضور الجلسة، والتأكد من صحتها من خلال موقع المديرية العامة للصحافة والإعلام، فيما منعت السلطات إدخال أي أجهزة لتسجيل الصوت أو الصورة، والسماعات، وأجهزة تخزين المعلومات، والحواسيب.

 

وخصصت للمؤسسات الإعلامية الراغبة بتغطية الحدث مساحة واسعة في حديقة المحكمة، حيث لوحظ توافد عدد كبير من عربات البث المباشر.

 

وكان والي اسطنبول "حسين عوني موطلو" قد أعلن أمس، أن قوات الأمن لن تسمح بدخول حضور إلى جلسة المحاكمة، بناء على طلب المحكمة التي تنظر في القضية، باستثناء المتهمين، والمحامين، وأعضاء البرلمان، ومنسوبي وسائل الإعلام.

 

وهذه هي الجلسة رقم 321 المخصصة للنظر في قضية "أرغنكون"، التي تحاكم فيها شخصيات عسكرية ومدنية بتهمة التخطيط لانقلاب ضد الحكومة التركية،  إذ من المتوقع أن يعلن الحكم النهائي في القضية التي ينظر فيها منذ نحو 5 أعوام.

 

يذكر أن شبكة أرغنكون هي منظمة سرية، تأسست عام 1999، تقول أن هدفها المحافظة على العلمانية في تركيا، فيما تُتهم بالتورط في اغتيالات وتفجيرات في عدد من المدن التركية، ومحاولة الانقلاب على الحكومة، حيث بدأت التحقيقات في القضية إثر اكتشاف 27 قنبلة يدوية في أحد المنازل المخالفة في اسطنبول، عام 2007.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان