رئيس التحرير: عادل صبري 11:58 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

نصف مليون فلسطينى يحيون ليلة القدر فى المسجد الأقصى

نصف مليون فلسطينى يحيون ليلة القدر فى المسجد الأقصى

العرب والعالم

صلاة ليلة القدر في الاقضى - ارشيفية

نصف مليون فلسطينى يحيون ليلة القدر فى المسجد الأقصى

وكالات 05 أغسطس 2013 06:01

رغم الإجراءات الإسرائيلية المشددة، توافد نحو 500 ألف من المقدسيين وعرب الداخل الفلسطينى والضفة الغربية على مدينة القدس المحتلة الأحد القدس لإحياء ليلة القدر فى المسجد الأقصى المبارك.

وأمَّ المصلين الشيخ يوسف أبواسنينه، خطيب المسجد الأقصى فى صلاة القيام وختم القرآن الكريم الذى دعا دعاء القنوت، كما دعا الله أن يتم تحرير المسجد الأقصى المبارك، ووحدة الصف فى غزة ومصر ودعا بالنصر للمسلمين فى كل مكان. 
وكانت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" قد دعت فى بيان لها وصل مراسل الأناضول فى وقت سابق جموع الفلسطينيين إلى إحياء ليلة القدر فى المسجد الأقصى، معتبرا أن شد الرحال للأقصى واجبا لحمايته وتأكيدا على إسلاميته فى وجه المخططات الإسرائيلية العاملة على تهويده، بحد تعبير البيان.

وأوضح البيان أن دائرة الأوقاف الاسلامية فى القدس وضعت كل التجهيزات لاستقبال حشود المصلين والصائمين، فيما تواصل "مؤسسة الأقصى" تجهيزها لتقديم نحو25 ألف وجبة إفطار وسحور للصائمين والمصلين ليلة القدر.
وأكدت المؤسسة أن المسجد شهد الليلة وجوداً غير مسبوق منذ سنين، مقدرة عدد الذين وصلوا إلى المسجد بنحو أربعمائة ألف مصلٍّ وفدوا من القدس والداخل الفلسطيني والضفة الغربية، متوقعة أن يزيد العدد عن ذلك خلال الليل.

وقالت إن أغلب أبنية المسجد الأقصى وساحاته امتلأت مع اقتراب صلاة العشاء مما سبب الازدحامات عند عدد من أبواب الأقصى واضطر البعض للصلاة خارج أبوابه.
وفي وصفها للمشهد قالت المؤسسة إن أمواجاً بشرية زحفت نحو المسجد الأقصى، موضحة أن بابي العامود والساهرة شهدا ازدحاماً شديدا بسبب الجموع التي تمكنت من الوصول إلى القدس.

وذكرت المؤسسة أن  نحو مائتي حافلة انطلقت عبر "مسيرة البيارق" من جميع قرى ومدن الداخل الفلسطيني إلى المسجد الأقصى، لإحياء ليلة القدر.

وأوضحت أنه رغم إجراءات الاحتلال على الحواجز العسكرية، إلا أن أعدادا كبيرة من أبناء الضفة توافدوا على الأقصى للاعتكاف فيه لغاية انتهاء العشر الأواخر من رمضان وإحياء ليلة القدر.

وأشارت المؤسسة المختصة بشئون الأقصى إلى أن المئات من عناصر قوات الاحتلال ينتشرون في أزقة البلدة القديمة وداخلها ومحيط المسجد الأقصى، ويشددون الخناق على الفلسطينيين الوافدين إلى المسجد.

وتفرض قوات الاحتلال على الرجال ممن تتراوح  أعمارهم بين 35 عاما و40 عاما الحصول على تصاريح خاصة لدخول القدس، فيما يخضع السكان الفلسطينيون لإجراءات تفتيش مشددة على معابر الاحتلال. 
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان