رئيس التحرير: عادل صبري 03:56 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أهالي "حلبجه" بالعراق يستعدون لمقاضاة شركات أسلحة كيميائية

أهالي حلبجه بالعراق يستعدون لمقاضاة شركات أسلحة كيميائية

العرب والعالم

صدام حسين

عددها 27 شركة..

أهالي "حلبجه" بالعراق يستعدون لمقاضاة شركات أسلحة كيميائية

الأناضول 04 أغسطس 2013 18:04

يستعد أهالي متضرري "مذبحة حلبجه"، لرفع دعوى على شركات الأسلحة الكيميائية الدولية التي باعت السلاح إلى النظام العراقي الأسبق الذي قام بالمذبحة آنذاك.

وأشار "لقمان عبد القادر"، رئيس جمعية "شهداء ومتضرري السلاح الكيميائي"، إلى أن الجمعية حصرت الشركات الدولية، التي باعت الأسلحة للنظام العراقي الأسبق، قائلا: "بعد فترة طويلة من البحث والتقصي، حصرنا أسماء 27 شركة أمريكية وألمانية وفرنسية لبيع الأسلحة الكيميائية، باعت السلاح للرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، زعيم حزب البعث، وحصلت الجمعية على 850 طلبا من أهالي الشهداء والقتلى، من أجل رفع دعوى على هذه الشركات".

وأفاد "عبد القادر" أنهم سيرفعون الدعوى أمام محكمة الجنايات الدولية في "لاهاي" بمجرد الانتهاء من جمع باقي الطلبات من الأهالي، لافتا إلى أن الأهالي يريدون بهذه القضية، وضع حد لبيع الأسلحة الكيميائية، حتى لا تتكرر المجازر المشابهة لما حدث في "حلبجه".

يذكر أن نظام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، قام في 16 مارس 1988 بإلقاء القنابل الكيميائية من 8 طائرات ميغ-23 الحربية على منطقة "حلبجه"، التي تقطنها غالبية كردية، فيما سمي بعملية "الأنفال"، وقتل خلال الهجوم على المدينة أكثر من 5 آلاف شخص، بينهم مدنيون من "حلبجه"، وجنود إيرانيون وقوات من البيشمركة، وأصيب أكثر من 7 آلاف أخرين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان