رئيس التحرير: عادل صبري 12:29 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نصر الله في أول ظهور علني منذ عام: إزالة اسرائيل مصلحة وطنية

نصر الله في أول ظهور علني منذ عام: إزالة اسرائيل مصلحة وطنية

الأناضول: 02 أغسطس 2013 19:47

دعا الأمين العام لـحزب الله اللبناني حسن نصر الله اليوم الجمعة، في أول ظهور علني له منذ نحو عام إلى "إزالة إسرائيل'" بوصفها خطرا على المنطقة.

 

وقال نصر الله في خطاب ألقاه من على منصة في تجمع شعبي بمناسبة يوم القدس العالمي في مجمع سيد الشهداء بضاحية بيروت الجنوبية وسط إجراءات أمنية مكثفة إن 'اسرائيل خطر على سائر شعوب المنطقة بما فيها لبنان, ومن هنا إزالتها مصلحة وطنية'.

 

وأضاف أن إسرائيل -التي وصفها بالسرطان- لا تشكل تهديدا وجوديا لشعب فلسطين بمفرده, وإنما على كل دول المنطقة.

 

ويعود آخر ظهور علني للأمين العام لحزب الله إلى سبتمبر/أيلول الماضي حين شارك في مظاهرة ضد الفيلم الأميركي المسيء للإسلام الذي فجر احتجاجات واسعة في العالمين العربي.

 

وقال نصر الله في خطابه إنه مضطر أن يتحدث طائفيا, منددا في هذا السياق بما عده هجمة على الشيعة.

وأضاف 'ان من يقف خلف الحراك ضد الشيعة هدفه ان ننسى فلسطين والقدس والشعب الفلسطيني واكثر من هذا ان يصبح عندنا كراهية لكل ما اسمه فلسطين وفلسطيني'.

 

وقال 'اليوم سنقول لكل هؤلاء .. لامريكا .. لاسرائيل .. للانجليز وادواتهم في الدول الاقليمية في منطقتنا .. نريد ان نقول لكل عدو ولكل صديق ...اليوم في يوم القدس اخر جمعة من شهر رمضان المبارك 2013 ميلاديا نحن شيعة علي بن ابي طالب في العالم لن نتخلى عن فلسطين ولا عن شعب فلسطين ولا عن مقدسات الامة في فلسطين.'

 

ومضى يقول وسط اجراءات امنية مكثفة 'قولوا رافضة قولوا ارهابيين قولوا مجرمين قولوا ماشئتم واقتلونا تحت كل حجر ومدر وفي كل جبهة وعلى باب كل حسينية ومسجد نحن شيعة علي بن ابي طالب لن نترك فلسطين.'

 

وردد الحضور هتافات 'لبيك يا نصر الله' وباقي الشعارات المؤيدة لحزب الله ولامينه العام الذي نادرا ما يظهر مباشرة امام الحشود منذ الحرب مع اسرائيل في عام 2006.

 

واشار نصر الله الذي يدعم انصاره قوات الرئيس السوري بشار الاسد في حربه الى ان 'كل من يرعى الجماعات التكفيرية ويدفع بها الى ساحات القتال هو الذي يتحمل مسؤولية كلّ المصائب والدمار الذي يقدّم أكبر الخدمات لاسرائيل' مؤكدا أن 'المشروع التكفيري في المنطقة سيهزم'.

 

وانتقد في خطابه مواقف بعض الأطراف العربية التي تثير الخطر الإيراني على المنطقة, كما انتقد ما سماها 'الجماعات التكفيرية' التي قال إنها تستخدم لتدمير المنطقة لمصلحة إسرائيل. وكان يشير بذلك إلى الجماعات التي توصف بالجهادية التي تقاتل نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

 

وأقر نصر الله سابقا بأن حزبه منخرط في القتال الجاري في سوريا, وهو يقول إن هذا التدخل يأتي دفاعا عما يسميه جبهة المقاومة في المنطقة.

 

وقال نصر الله في خطابه اليوم إن حزب الله سيظل المقاومة التي تحمي لبنان, ووجه تحية إلى الجيش اللبناني.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان