رئيس التحرير: عادل صبري 03:40 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أوباما يستقبل عددا من نواب الكونجرس

أوباما يستقبل عددا من نواب الكونجرس

الأناضول 02 أغسطس 2013 19:23

اجتمع الرئيس الأميركي، باراك أوباما، اليوم الجمعة، بعدد من أعضاء الكونجرس الأميركي، من أجل تقييم مسألة منح روسيا اللجوء المؤقت  لإدواردسنودين،الموظف السابق لدى وكالة المخابرات المركزية، ووكالة الأمن القومي NSA.

 

وأفادت الأنباء أن الرئيس الأميركي، استقبل اليوم 9 من نواب الكونجرس في البيت الأبيض بالعاصمة واشنطن، من أجل التباحث معهم حول مغادرة سنودين لمطار موسكو- شيريميتييفو حيث كان عالقا منذ أكثر من شهر، وذلك بعد أن حصل  على اللجوء المؤقت من قبل السلطات الروسية.

 

وعقب انتهاء الاجتماع رفض الرئيس الأميركي، الرد على أسئلة الصحفيين، لكن البيان الذي صدر عن البيت الأبيض، أوضح أن "الاجتماع كان بناءً، مشيرا إلى أن الرئيس أوباما والفريق الذي اجتمع به تعهدوا بمواصلة العمل عن كثب مع الكونجرس لمناقشة وبحث هذا الموضوع".

 

هذا وذكر بيان صدر عن لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الذي شارك بعض من أعضائه في اجتماع أوباما، أن ذلك الاجتماع كان مثمرا للغاية، وأفاد أن "أنشطة وكالة الأمن القومي الأميركية NSA، عبارة عن برنامج تسجيل وليس برنامج تجسس داخلي"

 

وأكد البيان على أن هناك حرص من الجميع على مناقشة مقترحات لحماية الخصوصية والسرية من أجل زيادة الشفافية في برامج مكافحة الإرهاب، وبناء الثقة لدى الشعب الأميركي.

 

وغادر  سنودين، في وقت سابق أمس الخميس،  مطار موسكو- شيريميتييفو حيث كان عالقا منذ أكثر من شهر، وذلك بعد أن حصل  على اللجوء المؤقت في روسيا، كما ذكر محاميه الروسي لوكالات الأنباء.

 

وقال المحامي أناتولي كوتشيرينا إن "سنودين غادر مطار شيريميتيفو. لقد سلمناه لتونا وثيقة تفيد أنه حصل على لجوء مؤقت لمدة سنة في روسيا"، موضحا أنه "في مكان آمن"، دون أن يقدم اي معلومات عن مكان وجوده.

 

وأحدث منح روسيا حق اللجوء المؤقت لسنودين، أزمة سياسية بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية.

 

وأفاد العديد من الخبراء الروس أن الأزمة التي نتجت عن منح روسيا حق اللجوء المؤقت لسنودين ستهدد المباحثات الثنائية بين موسكو وواشنطن وزيارة الرئيس الأمريكي "باراك أوباما"، إلى موسكو بشأن برنامج الدول العشرين.

 

وكان سنودين قد كشف النقاب عن برنامج امريكي ضخم لرصد ومراقبة المكالمات الهاتفية في الولايات المتحدة وحول العالم تقول منظمات الحقوق المدنية إنه يعتبر انتهاك لخصوصية المواطنين الأمريكيين، مما دفع الولايات المتحدة إلى ملاحقته، وتتهمه السلطات بإفشاء أسرار رسمية.

 

وأعرب إدوارد سنودين، ، عن عميق شكره لروسيا التي سمحت له باللجوء المؤقت على أراضيها لمدة عام، وذلك في بيان له نشر على موقع ويكليكس في وقت سابق مساء أمس، أوضح فيه "أن إدراة الرئيس الأميركي باراك أوباما لم تحترم القوانين الدولية والمحلية الأميركية طيلة 8 أسابيع"، وأضاف "لكن استطاع القانون الانتصار في النهاية، وإنني أعبر عن شكري لروسيا على سماحها لي باللجوء المؤقت على أراضيها عملا بقوانينها والتزاماتها الدولية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان