رئيس التحرير: عادل صبري 07:05 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

القس رفعت فتحي يطالب بجبهة عربية دولية ضد "تهويد القدس"

القس رفعت فتحي يطالب بجبهة عربية دولية ضد تهويد القدس

العرب والعالم

المسجد الاقصى -ارشيف

قال إنها ليست صراعًا دينيًا..

القس رفعت فتحي يطالب بجبهة عربية دولية ضد "تهويد القدس"

معتصم الشاعر 02 أغسطس 2013 19:18

قال القس الدكتور رفعت فتحي، أمين عام السينودس الإنجيلي، إن يوم القدس العالمي يذكر بقيمة الوطن، لافتا إلى أن الوطن يذكر بقيمة الزمان والمكان.

 

وأضاف فتحي خلال احتفالية يوم القدس العالمي بنقابة الصحفيين مساء اليوم الجمعة، أن قضية القدس تناقش منذ 50 عاما، لافتا إلى أن كل الفعاليات التي تعقد في كافة دول العالم لم تستطع أن تحرك القضية إلى الأمام، بينما تمكنت إسرائيل من فرض الأمر الواقع.


وأشار إلى أن القدس في المسيحية جاءت في أن السيد المسيح نظر إلى "أورشليم " –القدس- وبكى، واستطرد قائلا: "لا نفكر أبدا كمسيحيين أن يعاد بناء الهيكل مرة أخرى".


وأوضح أن هناك بعض المسيحيين انجذبوا إلى الفكر الصهيوني وتضامنوامع بناء الهيكل، لكن ذلك لا تقره الطوائف المسيحية الكبيرة.


وأردف قائلا: "هذه الفئة القليلة صوتها مسموع وإمكانياتها عالية، بينما الطوائف الكبرى لا تؤمن ببناء الهيكل، لأن البشر أصبحوا سواسية بقدوم السيد المسيح".


ولفت فتحي إلى أن قضية القدس يجب أن نتعامل معها كقضية شعب وقضية عدالة ،وليست صراعا بين الأديان ،مشددا على ضرورةتكوين جبهة عربية دولية للوقوف ضد تهويد القدس وطمس هويتها وتشريد شعبها وفقا لمواثيق حقوق الإنسان.
ورفض فتحي النظر إلى قضية القدس بمعزل عن القضية الفلسطينية ،لافتا إلى أنها في المقام الأول تقع على عاتق الفلسطينيين أنفسهم رغم الدعم العربي.
 
وأردف قائلا" لابد أن يعمل الفلسطينيون على وحدة الصف الفلسطيني ،ووالبحث عن حلول خلاقة للقضية".
واختتم قائلا"زيارة القدس وفقا لرؤية الكنيسة الإنجيلية متروكة لكل فرد ليقرر ما يراه من ناحية الضرورة والمصلحة  الوطنية "

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان