رئيس التحرير: عادل صبري 04:21 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

حزب الله: "الأيادي الإرهابية" مستمرة في سعيها للنيل من المؤسسة العسكرية

حزب الله: "الأيادي الإرهابية" مستمرة في سعيها للنيل من المؤسسة العسكرية

الأناضول 02 أغسطس 2013 16:16

أدان حزب الله اللبناني ما أسماه جريمة إطلاق الصواريخ المجهولة المصدر والمعروفة الأهداف والتي أصابت مواقع الجيش اللبناني ومحيط القصر الرئاسي في بعبدا شرقي العاصمة بيروت، أمس الخميس.

 

وقال حزب الله في بيان أصدره اليوم الجمعة، إن "هذا العمل يؤكد استمرار الأيادي الإجرامية الإرهابية في سعيها للنيل من المؤسسة العسكرية غداة احتفالها بعيدها، الذي هو عيد وطني جامع لكل اللبنانيين، ومحاولاتها التآمرية لإيقاع الفتنة الداخلية بين المكونات الوطنية".

 

وأضاف البيان، "كم كان لافتاً مسارعة بعض القنوات التلفزيونية المحلية والعربية إلى التركيز على بعض ما جاء في خطاب الرئيس ميشال سليمان بخصوص سلاح المقاومة ودوره، في محاولة دنيئة وسافرة لربط ذلك بما جرى من اعتداء آثم".

 

 وكان الرئيس اللبناني ميشال سليمان  قد قال خلال احتفال أقيم أمس الخميس، بمناسبة عيد الجيش الـ 68 في بيروت، إن "سلاح المقاومة تخطى الحدود اللبنانية في إشارة إلى مشاركة حزب الله في القتال مع سوريا".

 

وتابع بيان حزب الله، أن "الحزب إذ يدين الجريمة الآثمة بشدة، يدين أيضاً محاولات بعض وسائل الإعلام استغلالها للايقاع بين اللبنانيين إضعافا لمؤسساتهم وقواهم ووحدتهم الوطنية".

 

وأعرب الحزب في بيانه عن رأيه في أن "اختيار العنف والإجرام سبيلاً لمواجهة الرأي السياسي هو نهج بائد وبائس يكشف عجز المراهنين عليه وإفلاسهم الكامل"، مشدداً على وقوفه الدائم إلى جانب المؤسسة العسكرية وتضامنه الكامل معها في كل الظروف.

 

كما دعا إلى القيام بأوسع حملة تضامن مع المؤسسة العسكرية التي وصفتها بالوطنية الكبرى وذلك حفظاً للوطن وأهله وتفويتا للمؤامرات عليهما.حسب البيان.

 

وسقط مساء أمس، صاروخان أحدهما على مقربة من القصر الجمهوري والآخر قرب أحد مقرات الجيش في بيروت.

 

وفي حين ترددت أنباء صحفية عن سقوط صاروخ ثالث، تضاربت المعلومات حول مكان سقوطه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان