رئيس التحرير: عادل صبري 08:52 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الجيش اليمني يخلي محيط دار الرئاسة من الجنود المحتجين

الجيش اليمني يخلي محيط دار الرئاسة من الجنود المحتجين

العرب والعالم

جيش اليمن

الجيش اليمني يخلي محيط دار الرئاسة من الجنود المحتجين

الأناضول 02 أغسطس 2013 14:37

قال مصدر عسكري إن وحدات من الجيش اليمني تمكنت من السيطرة على ميدان السبعين قرب دار الرئاسة بالعاصمة صنعاء وأخلته بالكامل من الجنود المحتجين على عدم صرف "إكرامية" شهر رمضان.

 

وجاء هذا بعد مقتل جنديين وإصابة آخرين في اشتباكات اندلعت بين قوات من الحرس الرئاسي وجنود ما كان يسمى سابقا بالحرس الجمهوري الذين تجمعوا في محيط دار الرئاسة في صنعاء، وهتفوا ضد الحكومة لرفضها صرف ما يسمى بإكرامية شهر رمضان.

 

وهذه "الإكرامية" في اليمن عبارة عن راتب شهر يتم صرفه لجميع موظفي الدولة مدنيين كانوا أو عسكريين بمناسبة شهر رمضان.

 

وقالت وزارة الدفاع على موقعها الرسمي على الإنترنت إنه تم إلقاء القبض على عدد من الجنود "الذين أثاروا الفوضى في أحد أهم شوارع العاصمة"، مشيرة إلى أنه سيتم إحالتهم لقضاء العسكري.

 

ونشر الموقع تصريحا لمصدر أمني مسؤول قوله حول الأحداث إنه في صباح اليوم وصل إلى ميدان السبعين عدد من أفراد القوات المسلحة المنقطعين لا يتجاوز عددهم المائتين، من ضمنهم 10 مسلحين قاموا بإطلاق النار على الحماية الرئاسية؛ ما أدى إلى جرح 5 أفراد بإصابات مختلفة.

 

 

وأضاف أن الشرطة العسكرية تعاملت معه وفرقتهم وألقت القبض على عدد منهم.

 

وعبر المصدرالأمني، حسب موقع وزارة الدفاع، عن "الأسف للإزعاج الذي سببه مثل هذا العمل الفوضوي الذي أخل بالأمن والاستقرار".

 

وفي وقت سابق قالت مصادر أمنية إن قوات الحرس الرئاسي استخدمت أسلحة ثقيلة ورصاص حي لتفريق المتظاهرين كما قامت بإغلاق الميدان؛ ما أوقع قتيلين وعدد من الجرحى.

 

ولم يتضمن ما جاء على موقع وزارة الدفاع الإشارة لوقوع قتلى في صفوف الجنود.

 

ولم يتسن على الفور معرفة سبب عدم صرف "الإكرامية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان