رئيس التحرير: عادل صبري 01:02 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

منظمة نسائية مغربية تدين قتل نساء وأطفال في مصر

الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية..

منظمة نسائية مغربية تدين قتل نساء وأطفال في مصر

الأناضول 02 أغسطس 2013 13:10

أدان منتدى الزهراء، وهو منظمة نسائية تابعة لحركة التوحيد والإصلاح الإسلامية، الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية، قائد الائتلاف الحكومي بالمغرب، ما أسموه "عمليات التقتيل التي تعرض لها النساء والأطفال" خلال الأحداث التي شهدتها مصر الأسبوعين الماضيين .

 

وأعرب المنتدى، في بيان لها، عن إدانته لـ"عمليات التقتيل التي تعرض لها النساء والأطفال بمصر، خاصة بالمنصورة ورابعة العدوية على أيدي قوات الجيش والشرطة"، مشيرا إلى أن هذه العمليات تتعارض مع "كل الأعراف الدولية والمواثيق الحقوقية التي تنص على ضرورة توفير الحماية  للنساء والأطفال ومناهضة العنف الممارس اتجاههم".

 

واستنكر أيضا "الأعمال الإجرامية التي طالت وماتزال حرية التجمع السلمي وحرية التظاهر التي يمارسها جزء هام من الشعب المصري"، دفاعا عن الديمقراطية وانتفاضة على منطق الانقلابات العسكرية المشبوهة"، على حد قوله.

 

وعبر أيضا عن قلقه البالغ في البيان إزاء "حجم إهدار الكرامة والانتهاكات الجسيمة التي تطال حقوق الإنسان وخاصة حقوق النساء والأطفال في مصر بفعل الانقلاب على الشرعية والإصرار على خنق الإرادة الشعبية، والوقوف في وجه المد الديمقراطي".

 

وطالب "الهيئات الأممية التدخل من أجل فتح تحقيق نزيه ومستقل حول الجرائم المرتكبة وتحديد المتورطين وضمان عدم إفلاتهم من العقاب، إقرارا للعدالة وضمانا لحماية الحقوق والحريات".

 

ودعا في الوقت نفسه "مختلف المنظمات الحقوقية والديمقراطية الحية داخل مصر وخارجها بالتحرك العاجل من أجل وقف هذا النزيف، وبذل كل المساعي لعودة استئناف مسار البناء الديمقراطي والحقوقي لمصر وحماية مكاسب ثورة  يناير".

 

وأكد المنتدى كذلك دعمه "المبدئي والمطلق لحق الشعوب في الدفاع المشروع عن حياة الكرامة والحرية والعدالة في ظل دولة مستقرة يحكمها منطق الحق والقانون واحترام الخيارات الديمقراطية" على حد تعبيره في البيان سالف الذكر.

 

وقتل العشرات وأصيب الآلاف خلال مظاهرات لمؤيدي مرسي منذ قرار الجيش عزله أوائل الشهر الماضي واتهمت فيها جماعة الاخوان التي ينتمي إليها الرئيس المعزول قوات الأمن والجيش بالوقوف وراء عمليات القتل بمساعدة خارجين عن القانون وهو ما تنفيه الشرطة والجيش.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان