رئيس التحرير: عادل صبري 07:35 صباحاً | الأحد 24 يونيو 2018 م | 10 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

وزير تونسي: ما يحدث بمصر مؤامرة

وزير تونسي: ما يحدث بمصر مؤامرة

العرب والعالم

سليم بن حمدان

وزير تونسي: ما يحدث بمصر مؤامرة

الأناضول 29 يوليو 2013 08:51

قال وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية بالحكومة التونسية، سليم بن حمدان، إن ما يحدث في مصر هو "مؤامرة من تخطيط صهيوني يراد لها أن تعمم بكافة الدول العربية وتحويل الربيع العربي إلى رماد"، قائلاً: "هناك سيناريو إسرائيلي صهيوني في مصر يراد له أن يعمم في المنطقة".


وعزل الجيش المصري في 3 يوليو الجاري محمد مرسي من الحكم، وأسند رئاسة البلاد مؤقتًا إلى رئيس المحكمة الدستورية العليا، عدلي منصور، بعد مظاهرات 30 يونيو التي دعت إليها حركة "تمرد" المعارضة، ومنذ ذلك الوقت  تشهد مصر أعمال عنف بين مؤيدين ومعارضين لقرار عزل مرسي خلفت عشرات القتلى ومئات الجرحى.


كما شهدت الساحة التونسية بروز حركة "تمرّد تونس"، التي تسعى إلى حلّ المجلس التأسيسي وإسقاط الحكومة، وتقول إنها نجحت في جمع مئات الآلاف من التوقيعات المؤيدة لذلك.


ولفت بن حميدان، في مداخلة له على التلفزيون الوطني التونسي، مساء الأحد، إلى أن حادثة اغتيال كل من المعارضين السياسيْين شكري بلعيد ومحمد براهمي هي "أجندة كاملة ومؤامرة لإجهاض الحلم العربي والديمقراطية في العالم العربي".


وتعرّض القيادي المعارض في ائتلاف الجبهة الشعبية والنائب في البرلمان، محمد البراهمي، للاغتيال، الخميس، أمام منزله بحي الغزالة في الضاحية الشمالية للعاصمة تونس بـ11 رصاصة.


وتعد حادثة اغتيال البراهمي، هي الثانية من نوعها هذا العام، بعد اغتيال المعارض شكري بلعيد في فبراير/شباط الماضي.


ووصف بن حميدان، القيادي في حزب المؤتمر من أجل الجمهورية (أحد أحزاب الترويكا الحاكمة في تونس)، الربط بين جريمة اغتيال الشهيد محمد البراهمي من ناحية والدعوات لإسقاط الحكومة من ناحية أخرى بـ"معادلة الإرهاب والانقلاب".


وتشهد تونس حالة من التوتر إثر اغتيال البراهمي حيث يعتصم الآلاف من أنصار المعارضة أمام المجلس التأسيسي بساحة باردو، في الضاحية الغربية لوسط العاصمة تونس، لليلة الثانية على التوالي للمطالبة بـ"حلّ البرلمان" و"إسقاط حكم الإخوان في تونس"، على حد تعبيرهم.


وفي المقابل، يعتصم أنصار الائتلاف الحاكم أمام المجلس التأسيسي أيضًا للدفاع عن الشرعية والتصدّي لدعوات إسقاط الحكومة وحلّ البرلمان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان