رئيس التحرير: عادل صبري 11:43 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

البرلمان البحريني يوصي بإسقاط جنسية "الإرهابيين"

البرلمان البحريني يوصي بإسقاط جنسية الإرهابيين

العرب والعالم

مظاهرة بالبحرين

البرلمان البحريني يوصي بإسقاط جنسية "الإرهابيين"

الأناضول 28 يوليو 2013 22:01

أوصى المجلس الوطني بالبحرين (البرلمان) اليوم بإسقاط الجنسية البحرينية عن مرتكبي الجرائم الإرهابية والمحرضين، كما دعا "لمنع المسيرات في العاصمة المنامة."

 

جاء هذا في جلسة استثنائية عقدها المجلس اليوم (خلال إجازته البرلمانية) بناء على دعوة من الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وذلك في أعقاب عدد من الحوادث "الإرهابية" التي شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الماضيين، وكان أبرزها تفجير سيارة مفخخة في موقف مسجد بالرفاع الغربي جنوب العاصمة المنامة خلال صلاة التراويح الأربعاء 17 من الشهر الجاري، دون أن يسفر عن وقوع إصابات.

 

 وقالة وكالة أنباء البحرين الرسمية أن المجلس الوطني أوصى (بموجب المادة رقم (38) من الدستور)، بإصدار مراسيم بقوانين في فترة غياب البرلمان لتشديد العقوبات في قانون الإرهاب.

 

ودعا في هذا الصدد إلى "إسقاط الجنسية البحرينية عن كل مرتكبي الجرائم الإرهابية والمحرضين عليها".

 

كما أوصى بـ "منع الاعتصامات والمسيرات والتجمهر في العاصمة المنامة".

 

ودعا إلى "اتخاذ الإجراءات القانونية ضد بعض الجمعيات السياسية التي تحرض وتدعم أعمال العنف والإرهاب".

 

وشدد على "ضرورة التنبيه على سفراء الدول الأجنبية وممثليها بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبحرين احتراماً للقانون الدولي والأعراف الدولية".

 

من جهته، أشاد ملك البلاد بالتوصيات التي أقرها المجلس الوطني في اجتماعه الاستثنائي لبحث تشديد العقوبات الرادعة للأعمال الإرهابية التي تعرضت لها البحرين واستهدفت أرواح المواطنين في هذا الشهر الفضيل الذي لم تحترم حرماته .

 

وقد وجه جميع من يعنيهم الأمر للعمل على وضع تلك التوصيات الهامة موضع التنفيذ بالسرعة الممكنة من خلال القنوات الدستورية والقانونية .

 

وفي أعقاب ذلك أعلن الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء أن الحكومة ستنفذ هذه التوصيات التي تدعم جهودها في مكافحة الإرهاب وستتخذ كافة الإجراءات اللازمة بسرعة تطبيقها على أرض الواقع.

 

وتشهد البحرين حركة احتجاجية بدأت في 14 فبراير 2011 تقول السلطات إن جمعية "الوفاق" الشيعية المعارضة تقف وراء تأجيجها، بينما تقول الوفاق إنها تطالب بتطبيق نظام ملكية دستورية حقيقية في البلاد وحكومة منتخبة، معتبرة أن سلطات الملك المطلقة تجعل الملكية الدستورية الحالية "صورية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان