رئيس التحرير: عادل صبري 04:23 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الخارجية التركية تدين مذبحة "النصب التذكاري"

اللجوء للقتل لن يسهم في استقرار مصر..

الخارجية التركية تدين مذبحة "النصب التذكاري"

الأناضول 27 يوليو 2013 18:34

أدانت وزراة الخارجية التركية في بيان لها اليوم السبت، عملية قتل المتظاهرين التي ارتكبتها قوات الأمن المصرية، أمس الجمعة، ضد متظاهرين مناصرين للديمقراطية على مقربة من ميدان رابعة العدوية الذي يعتصم فيه مؤيدو الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

وأعربت الخارجية التركية عن عميق أسفها لوقوع المئات من القتلى في "تلك العملية الدموية التي مورس فيها العنف بشكل كبير تجاه متظاهرين سلميين، واصفة إياها بـ"المجزرة"، ومؤكدة رفض تركيا بشكل كامل لها وتدينها بشدة، وتمنت الرحمة للقتلى والشفاء العاجل للمصابين.  

وأوضح بيان الخارجية التركية، أن المسؤولين في تركيا استقبلوا نبأ تلك "المجزرة" بآسف بالغ، معربين عن قلقهم حيال إمكانية تطور الأحداث في مصر، وزيادة الخسائر في الأرواح إذا لم يتدخل العقلاء لوقف العنف بشكل فوري وبدء مصالحة وطنية بين جميع الأطراف ومحاسبة المتسببين في دخول البلاد في هذه الأحداث.  

وأكد البيان على أن اللجوء للعنف والقتل لن يسهم على الإطلاق في تحقيق الاستقرار والسلام في مصر، لافتا إلى أن إطلاق النيران على متظاهرين سلميين أمر ينكره ضمير الإنسانية ولا يمكن لأحد أن يقبل به.

وأوضحت الخارجية التركية، أن "تركيا تقف دائما بجانب الشعب المصري لاسيما في تلك الفترة الدقيقة التي تمر بها البلاد"، مناشدة قوات الأمن بالقيام بدورها في حماية المتظاهرين لأن هذه ضرورة من ضروريات عملها.

وشددت على أهمية التحول الديمقراطي بشكل سريع في البلاد لما في ذلك من أثر بالغ على الحياة في البلاد بشكل كامل، وناشدت جميع الأطراف بضبط النفس ونبذ العنف بكافة أشكالة، ومطالبة بمحاسبة المتسببين في المجزرة الأخيرة وتقديمهم للعدالة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان