رئيس التحرير: عادل صبري 08:29 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

السودان.. غضب بسبب "الأراضي المصادرة"

السودان.. غضب بسبب الأراضي المصادرة

العرب والعالم

الشرطة السودانية

السودان.. غضب بسبب "الأراضي المصادرة"

وكاﻻت 13 يونيو 2015 12:37

أثار تقصير الحكومة السودانية وإقدامها على مصادرة أراض خاصة الغضب في العاصمة السودانية، حيث اصطدم متظاهرون مع قوات الشرطة التي اعتقلت عددا منهم وقتلت آخرين.

 

وفي حين قالت مصادر صحفية،  إن ثلاثة أشخاص قتلوا إثر إطلاق قوات الأمن الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، أعلنت الشرطة مقتل متظاهر واحد.
 

واندلعت الخرطوم ومنطقة الحلفايا شمالي العاصمة احتجاجات على أداء السلطات على خلفية انقطاع الماء والكهرباء في المنطقة، وقطع المتظاهرون الطرق وأحرقوا إطارات السيارات.

 

وفي الجريف، خرج المحتجون إلى الشوارع، "مطالبين بتعويضات أراضي الجريف" بعد أن صادتها السلطات، وأغلقوا الشارعين الرئيسيين في المنطقة وعمدوا إلى "حرق موقع شرطة بسط الأمن الشامل".
 

وأعلنت الشرطة مقتل متظاهر وإصابة آخرين بجروح أثناء تفريقها بواسطة الغازات المسيلة للدموع التظاهرة في الجريف، مشيرة، في بيانها إلى أنها اعتقلت عددا لم تحدده من المتظاهرين.
 

ولفتت الشرطة في بيانها إلى أن الصدامات أدت أيضا إلى "إصابة عدد من أفراد الشرطة وعدد من المواطنين تم إسعافهم في المستشفى"، كما "تم القبض على عدد من المتهمين وتم فتح بلاغات في مواجهتهم".
 

لكن شهود عيان قدموا لوكالة فرانس برس رواية مختلفة عن ما ورد في بيان الشرطة، مؤكدين أن قوات الأمن تدخلت حين كان مئات المتظاهرين في طريقهم للجسر الذي يربط المنطقة بوسط العاصمة.
 

وقال أحد الشهود "عقب صلاة الجمعة اليوم خرج مئات من شباب المنطقة بعد أن خاطب عدد من الناشطين المصلين في المساجد طالبين منهم الخروج للشارع احتجاجا على مصادرة الحكومة لأراض يملكها سكان المنطقة.."".
 

و"بعد أن أغلق المتظاهرون الشارعين الرئيسيين وبدأوا في التحرك نحو الجسر الذي يربط منطقة شرق النيل بالخرطوم"، أطلقت "قوات مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع وقذفها المتظاهرون بالحجارة"، حسب شاهد آخر.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان