رئيس التحرير: عادل صبري 12:53 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أزمة ايرانية يمنية بعد اختطاف دبلوماسى إيراني في صنعاء

أزمة ايرانية يمنية بعد اختطاف دبلوماسى إيراني في صنعاء

العرب والعالم

السفارة الإيرانية

أزمة ايرانية يمنية بعد اختطاف دبلوماسى إيراني في صنعاء

أ ش أ 23 يوليو 2013 10:56

 صعدت واقعة اختطاف الملحق الثقافي بالسفارة الإيرانية في صنعاء أحمد نور أحمد، أول من أمس، من قبل مجموعة مسلحة لم تعلن بعد عن مطالبها، من حدة الأزمة السياسية الناشئة بين صنعاء وطهران على خلفية اتهامات الحكومة اليمنية لطهران بالتدخل في شئونها الداخلية وتمويل جماعات مسلحة لخلق مناطق نفوذ إيرانية في اليمن.

 

ونقلت صحيفة "الوطن" المحلية اليمنية عن مصادر دبلوماسية مطلعة، أن الحكومة اليمنية أبدت تعهدها بتسوية قضية اختطاف لدبلوماسي الإيراني في أسرع وقت ممكن وأنها أبلغت السفير الإيراني بصنعاء بالإجراءات الأمنية التى بدأتها الأجهزة الأمنية بصنعاء لتعقب خاطفيه وطبيعة المساعي القائمة لتحريره.

 

واعتبرت المصادر أن مبادرة السلطات الإيرانية باستدعاء القائم بأعمال السفارة اليمنية في طهران عقب اختطاف الدبلوماسي لا تمثل إجراء تصعيديا كون الاستدعاء يندرج ضـمن الإجـراءات الدبلوماسية التى عادة ما تتخذها الدول في مثل هذه الحالات، مشيرة إلى أن أية إجراءات تتجاوز هذا السقف ستكون خارج سياق التفهم اليمني.

 

ووصفت المصادر اختطاف الدبلوماسي الإيراني بأنه يمثل جزءا من مخطط يستهدف تصعيد الأوضاع الأمنية في البلاد، بخاصة مع اقتراب مؤتمر الحوار الوطني من فترة الحسم في الأسابيع القليلة المقبلة.

 

من جهته، اعتبر مصدر في تكتل أحزاب اللقاء المشترك المشارك في حكومة الوفاق الوطني، عملية اختطاف الدبلوماسي الإيراني "بادرة خطيرة على استقرار اليمن"، وحذر من تداعياتها ، ودعا الدولة لأن تتحمل مسئوليتها بصفتها حامية وراعية لأمن الدبلوماسـيين، مطالبا الجهات المعنية بأن تتخذ كل الإجراءات والإسـراع في الإفراج عن المختطف، كمـا دعا الأطراف التي تقف وراء عملية الاختطاف ألا تجعل اليمن مسرحا لهذه السمعة المسيئة وإدخال اليمن في هذا الصراع الذي يعني وضع الدولة اليمنية وشـرعيتها وسيادتها على المحك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان