رئيس التحرير: عادل صبري 04:17 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو.. غباشي: البرلمان لم يسقط أردوغان والعداء مع تركيا يضر مصر

بالفيديو.. غباشي: البرلمان لم يسقط أردوغان والعداء مع تركيا يضر مصر

العرب والعالم

مختار غباشي

في ندوة مصر العربية

بالفيديو.. غباشي: البرلمان لم يسقط أردوغان والعداء مع تركيا يضر مصر

وائل مجدي 10 يونيو 2015 19:16

“التجربة التركية مبهرة والعدالة والتنمية لم يسقط في الانتخابات البرلمانية.. مصر الخاسر الأكبر من العداء مع إيران وتركيا وقطر".. كان هذا أبرز ما قاله الدكتور مختار غباشي نائب رئيس المركز العربي للدارسات السياسية والاستراتيجية، خلال الندوة التي نظمتها "مصر العربية" تحت عنوان "مستقبل تركيا بعد نتائج انتخابات البرلمان".


وقال غباشي خلال الندوة إن حزب العدالة والتنمية حقق نجاح كبير في انتخابات تركيا، وأن الحديث عن فشله أمر غير منطقي في ظل حصد الحزب لما يقرب من نصف مقاعد البرلمان.

وأوضح نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والإستراتيجية، أن هناك خلط كبير بين التجربة التركية وما بين العداء السياسي.

وأضاف أن التجربة التركية مبدعة ورائدة بكل المقاييس، فنحن أمام إبداعات وأرقام فاقت الخيال، فتنمويا تعد تركيا ثاني أكبر دولة في العالم حققت تنمية بعد الصين، كما تحتل المركز 16 على العالم بعد أن كانت 111 في 2002، وكل ألف سيارة تصنع في العالم 15 منها تركية، عير أن دخل الفرد ارتفع إلى 4 أضعاف.

سيناريوهات مستقبلية

وتابع: نتائج الانتخابات البرلمانية التركية ستفرض على حزب العدالة والتنمية إما أن يشكل الحكومة أو يلجأ إلى انتخابات برلمانية مبكرة، وباقي السيناريوهات الأخرى التي تتحدث عنها وسائل الإعلام مستحيلة الحدوث.

ومضى قائلا: “الحديث عن حكومة ائتلافية بين الحزب الشعبي الجمهوري والحركة القومية وحزب الشعوب الديمقراطي أمر مستحيل في ظل الاختلاف الحاد بين تلك الأحزاب، والسيناريو الأقرب حاليا لشكل الحكومة الجديدة هو دخول العدالة والتنمية في تحالف مع الحركة القومية أو مع حزب الشعوب الديمقراطي.

انعكاس وحيد

وأكد غباشي أن الانتخابات البرلمانية لن تكون لها تأثير على السياسية الخارجية لتركيا خصوصا فيما يتعلق بملف سوريا ومصر.

وأشار إلى أن الانعكاس الوحيد سيكون على الصعيد الداخلي وهي معضلة تعديل الدستور، إذ أن الانتخابات بنتائجها الحالية لن تسمح بتمرير الدستور الذي يطمح فيه أردوغان، والسبيل الوحيد دخوله في ائتلاف.

واستطرد: لو تحالف العدالة والتنمية مع الأكراد سيكون هناك تناغما خصوصا وأن طموحات الأكراد غير مرتبطة بالواقع الخارجي، وإنما بالواقع الداخلي.

وعن طموحات الأكراد بتشكيل دويلة منفردة في تركيا، قال غباشي إن الأكراد هم القومية الوحيدة في العالم بلا دولة، ورغم نجاحهم في تركيا لن تسمح السياسية التركية وجود دويلة كردية داخلها، لكن من الممكن أن يحققوا مكاسب سياسية داخلية، عن طريق بعض الأمور والتي بدأت أن تتحقق بالفعل، فأصبح لهم إذاعة خاصة، وأصبحت اللغة الكردية معترف بها، ومن الممكن أن يتمتعوا بأحد أشكال الحكم الذاتي.

عداء سياسي

وأرجع غباشي هجوم وسائل الإعلام العربية والغربية على حزب العدالة والتنمية بعد الانتخابات البرلمانية التركية وعلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الغيرة والشماتة، مؤكدا أن أوروبا تقف عاجزة أمام ما تحققه تركيا من تنمية.

وأوضح أنه من مصر تخطأ في معاداتها لتركيا وإيران، حتى في ظل التشيع والهيمنة والمطلوب مضارعة تلك التجارب، مشددا على ضرورة التفرغ إلى إسرائيل التي أنهت تهويد المسجد الأقصى وبددت الدولة الفلسطينية.

وكشف اأن العداء المصري مع تركيا وإيران وقطر لن يصب في صالح العرب، مؤكدا أن الولايات المتحدة هي من تدفعنا لذلك العداء.

وأكمل: "في ظل اعتبار أمريكا الشيطان الأكبر إلا أننا نعتمد عليها في التدفق النقدي، وعلى التسليح، رغم إمكانية قيام الدول العربية بأدوار مشابهة”.

فالولايات المتحدة جعلت مصر تسير في ركابها على مدار سنوات طويلة حتى أضاعت دورنا الريادي خصوصا في القضية الفلسطينية، وأصبحنا نسير في خطواتنا السياسة بما يتوافق مع سياساتها ولو ضد مصالحنا.

وشدد غباشي على ضرورة التعاون مع تركيا وإيران حتى في ظل العداء السياسي للاستفادة من تجاربهما الرائدة.

وأكد أن دول العرب لا تملك حلول لقضاياها وأزماتها العربية في ظل امتلاك الغرب لزمام الأمور، فالعراق أخذت حق الفيتو في مؤتمر القمة الأخير ضد القوى العربية المشتركة لمحاربة داعش، وحظرت على طيران العرب دخول مجالها الجوي، بينما سمحت للطيران الغربي الدخول.

شاهد الفيديو:


اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان