رئيس التحرير: عادل صبري 06:21 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

انتشال قرابة 600 جثة يعتقد أنها لمجندين عراقيين أعدموا بتكريت

انتشال قرابة 600 جثة يعتقد أنها لمجندين عراقيين أعدموا بتكريت

العرب والعالم

وزير حقوق الإنسان العراقي، محمد البياتي

انتشال قرابة 600 جثة يعتقد أنها لمجندين عراقيين أعدموا بتكريت

وكالات 10 يونيو 2015 16:49

انتشلت السلطات العراقية، اليوم الأربعاء، قرابة 600 جثة لمن يعتقد أنهم مجندين عراقيين جرى إعدامهم على يد تنظيم الدولة "داعش" وألقي بجثثهم في مقابر جماعية بمعسكر سبايكر في تكريت شمال العراق.

 

وقال وزير حقوق الإنسان العراقي محمد البياتي، اليوم الأربعاء، إن الجثث الـ597 التي عثر عليها تعود لمجندين من المتوقع أن يكونوا قد لقوا حتفهم على أيدي عناصر تنظيم "داعش" منذ قرابة العام.

يذكر أن مجموعة متطرفة أقدمت في يونيو عام 2014 على اختطاف مئات المجندين الشباب وجمعتهم في معسكر سبايكر على الجهة الشمالية من مدينة تكريت.

وقد تم إعدامهم واحدا تلو الآخر، وفقا للصور التي بثها مسلحو " داعش" على شبكات التواصل الاجتماعي، والتي سببت خوفا وغضبا شديدين.

وألقيت بعض الجثث في نهر دجلة، الذي يمر عبر مدينة تكريت، بينما تم دفن معظمهم في مقابر جماعية في مكان قريب.

وبدأت السلطات العراقية، بعد ضغط من عائلات المجندين المختفين، بالبحث عن مواقع دفنهم.

ووفقا للتقديرات، فإن عدد قتلى"مجزرة سبايكر" قد يصل إلى 1700، مما يجعلها واحدة من أكثر الأعمال الوحشية المرتكبة من قبل "داعش".

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان