رئيس التحرير: عادل صبري 11:43 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الجيش السوري الحر: تغيير اتجاه الهواء أصاب جنود الأسد بغاز قاتل

الجيش السوري الحر: تغيير اتجاه الهواء أصاب جنود الأسد بغاز قاتل

العرب والعالم

مقاتل من الجيش السوري الحر - ارشيفية

الجيش السوري الحر: تغيير اتجاه الهواء أصاب جنود الأسد بغاز قاتل

الأناضول 23 يوليو 2013 04:44

قال محمد علوش المدير التنفيذي لجبهة تحرير سوريا الاسلامية (إحدى جبهات الجيش السوري الحر التابع للمعارضة) إن جنودا تابعين للنظام السوري أطلقوا غاز "السارين" القاتل باتجاه حي الزملكا بريف دمشق، إلا أن الهواء غير اتجاهه فوصل تأثير الغاز القاتل إلى جنود بشار الأسد.

وأضاف علوش "عندما أطلق جنود بشار الأسد الغاز القاتل على الحي كان الهواء ساكنا، غير أن إرادة الله شاءت أن يتحرك الهواء، فانتقل الغاز من "الزملكا" باتجاه "حي القصور" في شرق مدينة دمشق، حيث تتمركز قوات نظام الأسد وشبيحته".

وقال المدير التنفيذي لجبهة تحرير سوريا إن هذه الواقعة أدت لوفاة وإصابة العشرات في صفوف قوات الأسد، مشيرا إلى أنه تم التعتيم على هذه الحادثة إعلاميا.

وأفرط النظام السوري خلال الفترة الماضية في استخدام السلاح الكيماوي، رغم أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري كان قد وجه في وقت سابق تحذيرا شديد اللهجة للنظام السوري، معتبرا استخدام الأسلحة الكيماوية خطا أحمر تجاوزه بشار الأسد.

وطالب وزير الخارجية التركي، أحمد داود أوغلو، في تصريحات سابقة لمراسل الأناضول على هامش مشاركته في مؤتمر أصدقاء سوريا المصغر الذي استضافته العاصمة القطرية الدوحة مؤخرا، باتخاذ موقف أكثر صرامة تجاه استخدام الأسلحة الكيماوية، معتبرا ذلك جرما إنسانيا.

 وأدان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أول أمس الأحد استخدام نظام بشار الأسد اليوم الأحد الأسلحة الكيميائية في حي اليرموك في مدينة دمشق.

وفي بيان ، طالب الائتلاف المجتمع الدولي بممارسة واجباته لحماية الشعب السوري من استخدام نظام الأسد جميع الأسلحة ضده، بما فيها السلاح الكيميائي بأسلوب استراتيجي وممنهج.

ومنذ مارس  2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من 40 عامًا من حكم عائلة بشار الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول للسلطة.

إلا أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات؛ مما دفع سوريا إلى معارك دموية بين القوات النظامية التي تدعمها روسيا و إيران وحزب الله اللبناني ضد قوات المعارضة؛ حصدت أرواح أزيد من 100 ألف شخص، حسب إحصائية صدرت مؤخراً عن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان