رئيس التحرير: عادل صبري 07:22 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

انتخابات تركيا.. "الشعوب" في مواجهة أحلام أردوغان

انتخابات تركيا.. الشعوب في مواجهة أحلام أردوغان

العرب والعالم

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

انتخابات تركيا.. "الشعوب" في مواجهة أحلام أردوغان

وكالات 07 يونيو 2015 01:09

يسعى حزب الشعوب الديمقراطي في الانتخابات البرلمانية، التي تنطلق الأحد في تركيا، إلى الإطاحة بطموحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في الانتقال بالبلاد إلى النظام الرئاسي.

 

حزب العدالة والتنمية الحاكم يهدف إلى الحصول على غالبية كبرى في هذه الانتخابات التشريعية، تتمثل في 330 مقعدًا من أصل 550، ما يمكنه من تعديل الدستور لتعزيز سلطات أردوغان.

 

إلا أنَّ استطلاعات الرأي تشير إلى أنَّ حزب الشعوب، المقرب من الأكراد، سينجح في اجتياز عتبة الـ 10% اللازمة لدخوله البرلمان، فسينتزع بذلك عشرات المقاعد من الحزب الحاكم.

 

 وعليه، فإنَّ حزب الشعوب سيحرم حزب العدالة والتنمية بزعامة أردوغان، الغالبية البرلمانية التي يحتاج إليها لإقرار التعديل الدستوري المنشود.

 

وتعرَّض حزب الشعوب خلال الحملة الانتخابية لعدة هجمات، كان آخرها انفجار قنبلة محشوة بكرات معدنية خلال تجمع انتخابي في دياربكر، ذات الأغلبية الكردية، ما أسفر عن مقتل شخصين، الجمعة.

 

وغداة الهجوم، دعا زعيم حزب الشعوب، صلاح الدين دمرتاش، أنصاره إلى الهدوء، لكنه حمل في الوقت نفسه السلطات المسؤولية مؤكدًا أنه لن يرضخ لـ"التهديدات".

 

وقال دمرتاش في إسطنبول: "منذ شهرين يتم استهداف حزب الشعب الديمقراطي ويوصف بأنه يخون الوطن.. يريد رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء أن يثبتا أن حزب الشعب الديمقراطي يستحق ما يتعرض له".

 

وفي حين حاول أردوغان الرد على هذه الاتهامات، نأى حزب الشعب الجمهوري وهو حزب المعارضة الرئيسي بنفسه من أحداث دياربكر، وركز زعيمه قبل الصمت الانتخابي على المشاكل الاقتصادية.

 

وذكر زعيم الحزب العلماني، في لقاء انتخابي في إسطنبول: "الدولار يقفز وكذلك البطالة.. 17 مليون شخص يعيشون تحت خط الفقر. تركيا تحتاج إلى برنامج اقتصادي جديد وحكومة ثقة".

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان