رئيس التحرير: عادل صبري 07:32 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

حرق مقري الحرس والأمن الوطني بدوز جنوب تونس

حرق مقري الحرس والأمن الوطني بدوز جنوب تونس

العرب والعالم

الحرس الوطني التونسي

حرق مقري الحرس والأمن الوطني بدوز جنوب تونس

وكالات 06 يونيو 2015 02:49

قال محمد على العروي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية، إن عددا كبيرا من الأشخاص هاجموا الليلة الماضية مقر الحرس الوطني ودائرة الأمن الوطني بمدينة دوز جنوبي تونس، ما أسفر عن حرق المقرين إلى جانب حرق سيارة تابعة للحرس الوطني وأخرى تابعة للأمن الوطني بالناحية.



وأوضح العروي، في تصريحات له، أن قوات الأمن قامت باستعمال الغاز المسيل للدموع والطلقات التحذيرية في الهواء لتفريق هؤلاء الأشخاص، إلا أنهم واصلوا هجومهم على المقرين المذكورين، وقاموا بإضرام النار فيهما.


وكانت وزارة الداخلية التونسية قد قررت فرض حظر التجول على الأشخاص والعربات بمدينة دوز من ولاية قبلي اعتبارا من الساعة الثامنة مساء أمس الجمعة بتوقيت تونس إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الصحية العاجلة وأصحاب العمل الليلي.


وذكرت الداخلية التونسية، في بيان لها، أن هذا الإجراء يأتي حفاظا على الأمن العام وأرواح المواطنين وأرزاقهم، وذلك بعد استمرار تعمد مجموعة من الأشخاص محاصرة دائرة الأمن الوطني ومراكز الحرس الوطني بمدينة دوز والاعتداء على الأمن بالحجارة والمواد الصلبة والزجاجات الحارقة وبنادق الصيد ما أسفر عن إصابة 12 فردا من الأمن والحرس الوطني، فضلا عن قيامهم بقطع التيار الكهربائي بالمدينة وقطع الطريق الرابطة بين قبلي ودوز بالإضافة إلى إحداث الفوضى وإشعال الإطارات المطاطية بمفترقات المدينة ليتم تفريقهم بواسطة الغاز المسيل للدموع من قبل الوحدات الأمنية بالجهة.
وأضافت أنه تم فرض حظر التجوال بالمدينة بسبب ما تشهده مدينة دوز من أحداث ومحاولة بعض المجموعات التكفيرية الدخول بين المحتجين وإستغلال الوضع.


ونبهت الداخلية بأنها لن تسمح بتخريب المنشآت العامة والخاصة وتُؤكّد أنّها ستتصدى بكل الوسائل القانونية لهذه المحاولات وستكون الملاحقة القضائية لكل العناصر التي قامت بالحرق والتخريب.

 

اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان